قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: قالت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية إنها اعتقلت رجلين على صلة بحصار كنيس يهودي في تكساس، حيث احتجز مالك فيصل أكرم ، من لانكشاير، أربعة أشخاص رهائن يوم السبت الماضي.

وقالت شرطة مانشستر الكبرى إن المشتبه بهما احتجزا صباح الخميس في مانشستر وبرمنغهام. وأضافت أن الرجلين اللذين لم يتم الإفراج عن عمريهما "رهن الاحتجاز لاستجوابهم" وهما احتُجزوا في إطار "تحقيق مستمر".

في وقت سابق من هذا الأسبوع، ألقي القبض على مراهقين في مانشستر من قبل ضباط شرطة مكافحة الإرهاب في الشمال الغربي وأفرج عنهم دون توجيه اتهامات إليهم يوم الثلاثاء.

وقُتل مالك فيصل أكرم ، 44 عامًا ، وهو من مدينة بلاكبيرن البريطانية، برصاص فريق التحقيق الفيدرالي الأميركي FBI SWAT بعد 10 ساعات من المواجهة في كنيس بيث إسرائيل في كوليفيل. وقد تم الافراج عن الرهائن الاربعة سالمين.

تحقيقات سابقة

وقال مصدر في الحكومة البريطانية إن جهاز الأمن بدأ التحقيق مع أكرم في النصف الثاني من عام 2020 لتقييم ما إذا كان يمثل تهديدًا أمنيًا. وكانت الشكوك التي أثيرت بشأنه تتعلق بالإرهاب الإسلامي.

كما كان في السجن ثلاث مرات، بين عامي 1996 و2012 ، بسبب مجموعة من الجرائم بما في ذلك الاضطرابات العنيفة والتحرش والسرقة.

ويقال إن أكرم كان وصل إلى مطار جون كنيدي في نيويورك قبل أسبوعين، وقد اقام في ملجأ للمشردين واشتري بندقية خلال اقامته.

وفي الأخير، كشفت مكالمته الصوتية الأخيرة مع شقيقه أنه قال: "سأعود إلى المنزل في كيس جثث".