قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: دانت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأربعاء أعمال العنف التي أودت بعشرات الأشخاص خلال ثلاثة أيام في غرب دارفور، وطالبت بفتح تحقيقات "محايدة ومستقلة" في الهجمات "المروعة".

وعبرت ميشيل باشليه عن "الصدمة" بعد ثلاثة أيام من أعمال العنف بين قبائل عربية وغير عربية خلفت 213 قتيلا على الأقل، بحسب حصيلة رسمية أعلنها حاكم الولاية.