قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القنطرة (قبرص): سمحت الأمطار الغزيرة التي هطلت ليل الجمعة السبت، بإخماد حريق غابات كبير أتى على آلاف الهكتارات وأدى إلى إخلاء قرى عدّة في شمال جزيرة قبرص.

اشتعلت النيران الثلاثاء في منطقة القنطرة بسبب الرياح العاتية في الأيام الأخيرة. وحاولت الطائرات إخماده منذ ذلك الحين.

وتقع القنطرة في سلسلة جبال كيرينيا في الشطر الشمالي من الجزيرة، أي "جمهورية شمال قبرص التركية" المعترف بها فقط من أنقرة.

وقال رئيس الوزراء في المنطقة المذكورة أونال أوستل "تمّ إخماد الحريق إلى حدّ كبير بفضل الأمطار التي سقطت مساء (الجمعة)"، مضيفاً "لقد نجونا من كارثة ضخمة".

لم يُسفر الحريق عن وقوع إصابات وفقاً للسلطات القبرصية التركية، لكنّه دمّر حوالى 2600 هكتار. وذكرت وسائل إعلام قبرصية أنّه تمّ إخلاء أربع قرى على الأقل.

تحت السيطرة

وبحسب مدير إدارة الغابات في شمال قبرص جميل كارزا أوغلو، بات الحريق تحت السيطرة لكنّ رجال الإطفاء ما زالوا يعملون في الموقع الذي لا يزال الدخان يتصاعد منه.

وشكر أوستل للقواعد العسكرية البريطانية في جمهورية قبرص وإسرائيل والسلطات القبرصية اليونانية "جهودها في مكافحة الحريق".

وأرسلت حكومة جمهورية قبرص المعترف بها طائرات قاذفة للمياه للمساعدة في إخماد الحريق، الأمر الذي قامت به إسرائيل أيضاً. وتعاونت القواعد العسكرية البريطانية عبر إرسال طائرتين مروحيّتين.

وقبرص منقسمة منذ غزو الجيش التركي للثلث الشمالي للجزيرة في العام 1974 رداً على انقلاب قام به قوميون قبارصة يونانيون أرادوا إلحاق الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط باليونان.

وحرائق الغابات متكرّرة في الجزيرة. وقُتل في تموز/يوليو 2021 أربعة أشخاص في منطقتي لارنكا وليماسول (جنوب) بسببها.