قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: لأول مرة منذ أن أصبح ملكًا، خاطب الملك تشارلز الثالث أعضاء البرلمان البريطاني بمجلسيه اللوردات والعموم في قاعة وستمنستر. ورافقته الملكة القرينة كاميلا.



وأعرب الملك تشارلز الثاث في كلمة في الجلسة الرمزية، أمام 900 من النواب واللوردات، عن امتنانه الكبير " لتعاطف النواب واللوردات بعد وفاة والدته، والذي قال إنه "يشمل بشكل مؤثر" ما قصدته الملكة للجميع.

وقال إن برج إليزابيث، الذي يستضيف ساعة بيغ بن، سيمثل انتقال الملكة الراحلة من قصر باكنغهام إلى البرلمان يوم الأربعاء. ونقل الملك عن شكسبير قوله عن الملكة إليزابيث الأولى: "إنها كانت نموذجًا لجميع الأمراء الأحياء".
وأضاف أن والدته "أعطت مثالاً للواجب غير الأناني" كملكة ، متعهدا أن يحذو حذوها في الالتزام بملكية دستورية. وقال الملك تشارلز الثالث إن البرلمان هو "الأداة الحية والمتنفسة لديمقراطيتنا".

كلمة رئيس العموم

وكان السير ليندساي هويل، رئيس مجلس العموم، قال في كلمته "بقدر ما يشعر به من حزن ، نحن نعلم أن حزنك أعمق". وأضاف السير ليندسي مخاطبًا الملك نيابة عن النواب: "نحن نعلم أنك تحترم أعظم الاحترام والتقاليد الثمينة والحريات والمسؤوليات لتاريخنا الفريد ونظامنا للحكومة البرلمانية.
وأضاف: "نحن نعلم أنك ستتحمل تلك المسؤوليات التي تقع على عاتقك بالصلابة والكرامة التي أظهرتها جلالة الراحل".



ومن جهته، أشاد اللورد ماكفول رئيس مجلس اللوردات في كلمته بالملكة الراحلة وقال إنها "أسرت خيال الشعوب في جميع أنحاء العالم".
واضاف "نتذكر التزامها ولطفها وروح الدعابة التي تحلى بها وشجاعتها وثباتها وكذلك الايمان العميق الذي كان دعامة في حياتها". وقال اللورد ماكفول: "نحن فخورون ومتواضعون للترحيب بكم كملك".