قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة العيسة من القدس : أظهر تقرير اعده مركز حقوقي فلسطيني، تزايد فعاليات المقاطعة لإسرائيل في أنحاء مختلفة من العالم، على خلفية سياستها تجاه الشعب الفلسطيني. وذكر quot;بديـلquot; المركز الفلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين، بان شهر كانون الأول (ديسمبر) 2006 شهد جملة من النشاطات التضامنية واتساعا في حركة الانضمام إلى حملة مقاطعة إسرائيل. واعتبر المركز بان هذا يعود quot;بالأساس إلى الجهود المبذولة من قبل المؤسسات الفلسطينية والعالمية الفاعلة في حملة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها quot;.

ومن ابرز الأنشطة والفعاليات التي تم رصدها التقرير، قرار بنك هولندي يسحب حصص استثماراته من مشروع قطار الأنفاق الخفيف في القدس. وكانت إسرائيل بدأت مؤخراً العمل على الخط الأول للقطار الخفيف والذي سيمتد من مستوطنة نفيه يعقوب إلى جبل هرتسل مروراً بمناطق مختلفة من القدس التي ضمتها إسرائيل منذ عام 1967.

واشار التقرير إلى بيان أصدره المؤلف جون بيرغر و93 كاتب ومنتج أفلام وموسيقي ومؤدي، نادوا فيه بالمقاطعة الثقافية لإسرائيل. ودعا هؤلاء زملاءهم لعدم زيارة إسرائيل أو افتتاح معارض أو أداء عروض فيها.

وقد أتت هذه الرسالة تعقيباً على بيان صدر في شهر آب (أغسطس) الماضي عن فنانين وكتّاب ومنتجي أفلام ومثقفين فلسطينيين نادوا فيه بالمقاطعة الثقافية لإسرائيل في أعقاب الحرب التي شنتها إسرائيل على كل من فلسطين ولبنان. وفي النرويج، نظمت اللجنة الفلسطينية ndash;النرويجية في أوسلو جملة من النشاطات الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني، ضمن فعالياتها في إسناد حملة مقاطعة إسرائيل .

وتطرق التقرير إلى نشاطات لجنة (نساء من أجل فلسطين) في استراليا التي تتخذ من مدينة ملبورن مقرا لها، وستشارك هذه اللجنة في اجتماع الأمم المتحدة الآسيوي لدعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والمشاركة في منتدى الأمم المتحدة للمجتمع المدني لدعم الشعب الفلسطيني والمقرر عقده في كوالالمبور الماليزية في منتصف كانون الثاني (يناير) الجاري. وقد نوهت لجنة نساء من أجل فلسطين، إلى أهمية مشاركتها في الاجتماع المذكور حيث ستكون المشاركة الأولى لاستراليا.

وأشار التقرير إلى نشاطات أهالي ولاية مونتريال المستنكرة لسياسة الفصل العنصري التي تطبقها إسرائيل. وذكر بان العديد من النشطاء والمناصرين للقضية الفلسطينية من (حركة التضامن الدولية) و(تضامن مع فلسطين) قاموا في منتصف شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي، بالتجمع في شارع سانت كاترين في وسط المدينة في ولاية مونتريال، وبتوزيع منشورات ومعلومات عامة للمارة، محاولين بذلك تسليط الضوء وجذب اهتمام الناس لأهمية دعم النداء الفلسطيني الذي وقعته أكثر من مائة وسبعين مؤسسة من المجتمع المدني والذي يطالب بمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها .