قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: كشفت صحيفة (الصباح) الحكومية العراقية اليوم عن ان بغداد وواشنطن حددتا سقفا زمنيا قابلا للتغيير بحسب الظروف لانسحاب القوات الأميركية من العراق خلال عامي 2010 و2011 ضمن مذكرة التفاهم الامني المشترك التي قارب الطرفان على توقيعها.

واوضحت الصحيفة quot;ان الوفدين الفنيين العراقي والاميركي قدما خلاصة لنتائج مباحثاتهما الى القادة السياسيين في البلدين خلال الايام الماضيةquot; مؤكدة ان quot;المفاوضات مستمرة بين الطرفين وقاربت على الانتهاء ما قد يسمح بتوقيع مذكرة التفاهم الامني (صوفا) خلال الفترة المقبلةquot;.
ولفتت الى احراز تقدم كبير في المحادثات والتوصل الى اتفاق ثنائي مبدئي لسحب القوات الاميركية خلال العامين 2010 و2011 على ان تكون هذه التوقيتات خاضعة للتعديلات بحسب الظروف.

والمحت الى انه قد تم التوافق ايضا بشأن مسألة الاعتقالات اذ ينص الاتفاق على ان تكون جميع الاعتقالات التي يجريها الجيش الاميركي بعلم الحكومة مسبقا والا يكون هناك انتهاك لحقوق المواطن العراقي.
واضافت ان فريقي التفاوض العراقي والاميركي اتفقا ايضا على عودة جميع القوات الاميركية الى معسكراتها السابقة اضافة الى مواصلة تدريب القوات العراقية وتجهيزها بالمستلزمات الضرورية.

يذكر ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والرئيس الاميركي جورج بوش اتفقا الشهر الماضي على التمسك ب quot;اعلان النواياquot; الموقع بينهما نهاية العام الماضي لتأسيس علاقات متطورة بين العراق والولايات المتحدة الاميركية.
وجوبهت الاتفاقية طويلة الامد باعتراضات سياسية داخل العراق ادت الى رفض المسودات الاولى للاتفاقية بدعوى انها تنتهك السيادة العراقية وتقديم مسودات جديدة حظيت بقبول مبدئي لدى الطرفين