قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال متحدث باسم الخارجية الاميركية ان وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس لن تقصر اتصالاتها على دراسة الخطة المصرية الفرنسية لوقف اطلاق النار في غزة، ومددت اقامتها في نيويورك حتى وقت متاخر من الاربعاء.

وصرح روبرت وود نائب المتحدث باسم رايس quot;نحن ندرس الاقتراح المصري. وندرس افكارا اخرى لنرى ما يمكننا ان نفعله لنكون فعالين فيما يتعلق بهذا النزاعquot;. واضاف quot;نحن مسرورون من البيان الذي اصدره المصريون الليلة الماضية حول خطة وقف اطلاق النارquot;.

والثلاثاء اقترح الرئيس المصري حسني مبارك عقب محادثات مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وقفا فوريا لاطلاق النار يسمح بمرور المساعدات الى قطاع غزة، كما دعا اسرائيل والفلسطينيين الى الحضور الى مصر لاجراء محادثات.

واضاف وود quot;ولكن وكما قلت فان الوضع غير محصور. نحن ندرس مجموعة من الخيارات الدبلوماسية. وهناك العديد من الخيارات المطروحة على الطاولةquot;، الا انه لم يوضح ما هي هذه الخيارات.

وقال ان رايس ستمدد زيارتها الى نيويورك quot;لاجراء مناقشات مع عدد من الوزراء وغيرهم من الشخصيات الدبلوماسية المهمة، وسنرى الى اين تسير الامورquot;.

وكان من المقرر ان تعود رايس الى واشنطن بعد ظهر الاربعاء. وكانت توجهت الى نيويورك الثلاثاء للمشاركة في اجتماع لمجلس الامن الدولي ولقاء حلفاء بلادها من العرب والاوروبيين.

وتشتمل الخطة المصرية على quot;وقف فوري لاطلاق النار لفترة محدودةquot; للسماح بمرور الامدادات الانسانية، ودعوة مسؤولين اسرائيليين وفلسطينيين الى الحضور الى مصر لاجراء محادثات حول ضمان امن الحدود مع غزة، واعادة فتح المعابر ورفع الحصار الاسرائيلي عن غزة، كما تضمنت دعوة جديدة لاجراء مادثات مصالحة بين الفلسطينيين بوساطة مصرية.