قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد عبدالله عبدالله انه خرج من حكومة كرزاي قبل ثلاث سنوات ولا يفكر العودة اليها.

واشنطن: استبعد عبد الله عبد الله الذي سيواجه الرئيس الافغاني المنتهية ولايته حميد كرزاي في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في السابع من تشرين الثاني/نوفمر، مشاركته في حكومة يشكلها خصمه في حال فوزه في الانتخابات.

وقال وزير الخارجية الاسبق في مقابلة مع محطة التلفزيون الاميركية quot;سي ان انquot; التي وزعت مقتطفات منها الجمعة على ان تبثها كاملة الاحد quot;تركت حكومة كرزاي قبل نحو ثلاث سنوات ونصف ومنذ ذلك الحين لم احاول العودة الى الحكومة والمشاركة في نفس الوضع الذي يتدهورquot;.

واوضح quot;ليس لي اية مصلحة في مثل هذا السيناريو ولكن من اجل مصلحة بلدي وفي حال فاز كرزاي في اطار عملية شفافة ونزيهة فساكون اول من يهنئهquot;.

كما اتهم عبد الله منافسه كرزاي واللجنة الانتخابية المستقلة بالمشاركة في التزوير الذي شاب الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية الافغانية في 20 اب/اغسطس.

واضاف quot;للاسف، كانت الحكومة ضالعة في التزوير وكذلك اللجنة الانتخابية المستقلة كانت ضالعة ايضا. هذا ما يؤكده جميع الناسquot;. وحصل عبد الله في الدورة الاولى رسميا على 30,59% من الاصوات.