قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أحمد نجيم من الدار البيضاء : انضم البطلان العالميان هشام الكروج ونوال المتوكل إلى فريق تسيير اتحاد ألعاب القوى المغربي، فخلال ندوة صحافية للرئيس الجديد للاتحاد عبد السلام أحيزون، قدم فريقه الذي سيشرف على رئاسة الاتحاد في السنوات المقبلة. البطل العالمي والحائز على ميداليتين في الألعاب الأولمبية الأخيرة هشام الكروج، أسندت له مهمة سفيرا مكلفا بالعلاقات الخارجية للاتحاد، في حين أنيطت إلى البطلة الأولمبية في مسافة 400 متر حواجز لعام 1984 نوال المتوكل مهمة نائب الرئيس.

وأعلن البطل العالمي الذي كان ينافس على منصب رئيس الاتحاد، عن تطوعه للمساهمة في تطوير ألعاب القوى المغربية والحفاظ على مكانتها الدولية الحالية.

المكتب الجديد ضم مدربين كانوا همشوا خلال إشراف الرئيس السابق بالنيابة امحمد أوزال، ومن ضمن هؤلاء المدربين لحسن عقا صمصم، إذ أصبح يشرف على مهمة التنسيق بين المدربين والإشراف على تكوين عدائين في مسابقات القفز والرمي.

الرئيس الجديد الذي يسير شركة quot;اتصالات المغربquot; أعلن في الندوة الصحافية عن تسوية وضعية العدائين وتأهيل التجهيزات الرياضية وإعداد برنامج وطني للمنافسات المحلية والدولية.

يلاحظ في هذا الفريق الجديد الذي أضحى يشرف على واحد من أهم القطاعات الحيوية الرياضية في المغرب، لا يضم البطل الأسطورة سعيد عويطة، إذ يستمر تهميشه من قبل المسؤولين الجدد لأم الرياضات.

على أجندة هذا الفريق المسير وضع حد للنزيف الحاد لهجرة العدائين المغاربة وتجنيسهم من قبل دول عربية، ولم يثر الرئيس الجديد للاتحاد هذا الموضوع في أولى لقاءاته الصحافية.
[email protected]