قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ألقت أحداث الشغب في مباراة الأهلي المصري والترجي التونسي ضمن ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا بظلالها على الجمهور المصري حيث سادت مشاعر الإستياء والسخط الشديديّنعقب إصابة 13شرطيّاً مصريّاً على يد جمهور الترجي التونسيفي استاد القاهرة الدولي.

سادت مشاعر الإستياء والسخط الشديديّن على الجماهير المصرية بعد أن قامت مجموعة من ألتراس الترجي بالإعتداء بشكل وحشي على رجال الإطفاء وأفراد الأمن المخول بتأمين وحماية الجمهور التونسي .

والتقطت كاميرات التلفزة مشاهد الإعتداء القاسي على اثنين من رجال الإطفاء الذين حاولوا إخماد الشماريخ التيقامت بإشعالها عقب تسجيل احمد فتحي الهدف الثاني لمصلحةالاهلي المصري .

ولم تقتصر الأمور عن هذا الحد بل امتدت إلى تكسير مقاعد استاد القاهرة ورميها على رجال الأمن في منظر بشع لا ينم عن أخلاق رياضيّة .

وتسود حاليّاً حالة من الترقب في الوسط الرياضي المصري، انتظاراً لقرارات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم quot;كافquot; ضد جمهور الفريق التونسي .

مشجعو الترجي مخمورون وهربوا الشماريخ في أماكن حساسة

وبعد أحداث الشغب ، قال مدير هيئة استاد القاهرة الدولي عبد العزيز أمين :quot; مشجعو الترجي التونسي الذين اعتدوا على أفراد الأمن المصري كانوا مخمورين وهربوا الشماريخ في أماكن حساسة بأجسادهمquot;.

وأوضح خلال تصريحات له لإحدى القنوات الرياضية المصريّة:quot;أنا رئيس هيئة استاد القاهرة منذ تسع سنوات، ولكنني لم أرَ ضربا بهذا (الافتراء) من قبلquot;.

وتابع قائلاً:quot;تم التعامل بكرم بالغ مع مشجعي الترجي، وتم تأمينهم بصورة جيدة جدا، ودخلت لهم الحافلات الخاصة بهم حتى المدرجاتquot;.

ووصف رئيس هيئة استاد القاهرة جماهير الترجي التي اعتدت على الأمن المصري بالمأجورة من جهات أخرى لارتكاب هذه الأفعال.

وحول السماح للجمهور التونسي بدخول الشماريخ ، أوضح أمين quot;السيدات والرجال من مشجعي الترجي هربوا الشماريخ في أماكن حساسة بأجسادهم، وبالتالي تعفف الأمن المصري عن الأمرquot;.

وسائل الإعلام المصرية

طالب الإعلامي الشهير بقناة النيل للرياضة إبراهيم حجازي بالضرب بيد من حديد على كل من يعبث بكرامة المصريين.

وأشار إلى أن ما حدث من الجماهير التونسية ضد رجال الأمن والإطفاء المصري يؤكد إفتقاد العرب للهوية المشتركة.

وذكرت بعض وسائل الإعلام المصرية أن رجل الإطفاء الذي تعرض لهجوم وحشي من الالتراس التونسي أًصيب بإرتجاج في المخ وكدمات وكسور في جميع أنحاء جسده.

وخرجت بعض المواقع الإلكترونية والمنتديات تؤكد وفاة العامل نقلاً عن قناة النيل الرياضية.

وأبدى الإعلامي حجازي استغرابه الشديد حيث وصف ما حدث بأنه أمر بعيد عن الخيال.

وطالب حجازي بتقديم اعتذار رسمي من السفير التونسي على هذه الأحداث، مشددا على ضرورة ضبط كل من فعل هذه الأحداث.

وبرر حجازي عدم تدخل الأمن المصري لإنقاذ رجال المطافئ خوفاً من تحول الملعب إلى ساحة قتال.

في كل مرة quot;المصريّ يُضرب ويُهانquot;

الجزائر ومصر في ام درمان السودانية

لم تكن مباراة الأهلي والترجي الحادثة الوحيدة في ذهن المصريين، ففي 18نوفمبر من العام الماضي تعرض المشجعون المصريون المؤازر لمنتخب بلاده للضرب و الملاحقة بالأسلحة البيضاء من الجمهور الجزائري في أم درمان السودانية على خلفية المباراة الفاصلة في تصفيات كأس العالم المؤهلة للنهائيات في جنوب أفريقيا.

الجمهور الجزائري قال وقتها أن الأحداث كانت نتيجة طبيعية لما تعرض له منتخب بلادهم عقب وصوله إلى القاهرة لخوض المباراة الأخيرة من تصفيات كأس العالم والتي أسفرت عن فوز المصريين بهدفين نظيفين والتي استدعت خوض مباراة فاصلة في السودان .

وكانت حافلة المنتخب الجزائري قد تعرضت لرشق بالحجارة على يد بعض الجماهير المصرية الأمر الذي أدى إلى إصابة المدافع رفيق حليش ومتوسط الميدان خالد لموشيه بإصابات في الوجه .

مباراة الاتحاد الليبي والأهلي المصري

وتكرر نفس الشئ في مباراة الاتحاد الليبي والأهلي المصري في ذهاب دور ال16 من دوري ابطال افريقيا والتي أقيمت على ملعب الإتحاد .

وتعرض بعض لاعبي الاهلي ومنهم كابتن الفريق وائل جمعة لإعتداء من الجماهير الليبية أثناء تشجيعها وفرحتها بالفوز في تلك المباراة.

مباراة شبيبة القبائل و الأهلي المصري

وكانت أبرز الأحداث في العام الحالي عندما تعرضت حافلة النادي الأهلي للرشق بالحجارة وهي في طريقها إلى تيزي وزو مما أدى إلى كسر زجاج الحافلة وتناثره في وجه لاعبي الأهلي وإصابة أسامة حسني مهاجم الفريق في وجهه .

ولم تقف الأمور عند هذا الحد بل اشتعلت الأمور في آخر دقائق المباراة عندما رفض الحكم احتساب هدف محمد شوقي بداعي التسلل لتنطلق بعد ذلك ثورة احتجاج هائلة واشتباكات بين لاعبي الأهلي والأمن الجزائري تم على إثرها احتجاز بعثة الأهلي لأكثر من ساعات في ملعب المباراة .

وكما كانت البداية ، تعرضت الحافلة التي تقل البعثة المصرية للرشق أيضا بالحجارة من بعض الجماهير الجزائرية.

الجماهير المصرية تتساءل

وطالبت الجماهير المصرية بتفسير واضح لكل ما يجري لها في خارج البلاد وداخلها من عدم احترام وتقدير بل وصل الامر إلى الضرب والاهانة في ليبيا والجزائر والسودان وأخيرا بوطنها مصر .

وتسود حاليا حالة من السخط الشديد في المنتديات المصرية مطالبة الحكومة بحفظ حقوق المصري وكرامته في جميع الانحاء بدلا من الضرب المتكرر لها في كل مكان.

صور إعتداء جمهور الترجي التونسي على رجال الأمن وتكسير مقاعد استاد القاهرة الدولي

Fans of Esperance Sportive de Tunis clash with ...

A fan of Esperance Sportive de Tunis gestures ...

Fans of Esperance Sportive de Tunis clash with ...

Egyptian police stand guard during the African ...

Fans of Tunisias Esperance Sportive de Tunis ...

Fans of Tunisias Esperance Sportive de Tunis ...

Fans of Tunisias Esperance Sportive de Tunis ...

Fans of Tunisias E.S.T clash with Egyptian ...

An Egyptian police treate his friend policman ...

Fans of Tunisias Esperance Sportive de Tunis ...