قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يرفع المنتخب السعودي لكرة القدم شعارا واضحا هو الفوز على مضيفه ونظيره التايلاندي الثلاثاء في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة ضمن الدور الثالث من التصفيات الاسيوية المؤهلة الى كأس العالم في البرازيل عام 2014.

وتحل عمان ضيفة على استراليا في المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها.

تتصدر استراليا ترتيب المجموعة برصيد ست نقاط، تليها تايلاند بثلاث نقاط، مقابل نقطة لكل من السعودية وعمان.

لم تكن بداية المنتخب السعودي في الدور الثالث جيدة بتعادله مع نظيره العماني في مسقط صفر-صفر في الجولة الاولى قبل ان يخسر امام مضيفه الاسترالي 1-2 في الثانية، في حين ان تايلاند التي سقطت بصعوبة امام استراليا 1-2، استعادت توازنها بالفوز على عمان بسهولة 3-صفر.

ولا شك ان مدرب المنتخب السعودي، الهولندي فرانك رايكارد، قد شاهد شريط مباراة تايلاند وعمان اكثر من مرة ولاحظ قوة المنتبخ التايلاندي على ارضه وبين جمهوره.

التجربة الودية لquot;الاخضرquot; مع منتخب اندونيسيا لم تكن مطمئنة بعد ان انتهت بتعادل سلبي الجمعة الماضي، ولذلك يتعين على رايكارد وضع الخطة المناسبة لمباراة تايلاند لان العودة بغير الفوز قد يعقد مهمة المنتخب السعودي في المنافسة على احدى بطاقتي التأهل الى الدور الرابع والحاسم.

يذكر ان منتخب السعودية مثل عرب اسيا في المونديال اربع مرات بين 1994 و2006، وخسر في التصفيات الماضية المؤهلة الى مونديال جنوب افريقيا 2010 امام نظيره البحريني في الملحق الاسيوي.

وقد اعاد ريكارد قائد فريق اتحاد جدة محمد نور الى صفوف quot;الأخضرquot; بعد مطالبات متزايدة حصلت اثر حصول المنتخب على نقطة واحدة فقط من مباراتية مع عمان وأستراليا، وعاد ايضا عبدالله شهيل ومحمد عيد وعبد العزيز الدوسري بعد جاهزية الثلاثي من الناحية الطبية، اضافة الى كامل الموسى.

وتم استبعاد يوسف السالم ومحمد السهلاوي وابراهيم غالب وحمد المنتشري.

واستدعى رايكارد الى التشكيلة كلا من: حسن العتيبي ووليد عبدالله وحسين شيعان وياسر المسيليم لحراسة المرمى، وحسن معاذ واسامة المولد واسامة هوساوي وعبدالله الزوري وعبدالله شهيل وراشد الرهيب وماجد المرشدي ومحمد عيد وكامل الموسى للدفاع، وسعود كريري ومعتز الموسى وأحمد عطيف وأحمد الفريدي وتيسير الجاسم ونواف العابد وعبد العزيز الدوسري ومحمد الشلهوب ومحمد نور ويحيى الشهري للوسط، وناصر الشمراني ونايف هزازي وياسر القحطاني للهجوم.

وفي المباراة الثانية، يتعين على الفرنسي بول لوغوين مدرب منتخب عمان وضع الخطة المناسبة لعدم تلقي الخسارة الثالثة على التوالي خصوصا انه يواجه منتخبا استراليا قويا يسير بخطى ثابتة الى الدور الحاسم.

المنتخب الاسترالي حقق فوزين على تايلاند 2-1 والسعودية 3-1، وفوزه غدا يقربه اكثر من حجز بطاقته.

اما المنتخب العماني الذي جمع نقطة من تعادله مع نظيره السعودي صفر-صفر، فقد لقي خسارة ثقيلة امام تايلاند صفر-3، وخسارته غدا تضعه خارج دائرة المرشحين للتأهل من الناحية النظرية.