قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هل تبخر كوريا الجنوبية حلم الابيض الاماراتي، وتقصيه من الاستمرار في المنافسة على حجز احدي بطاقتي التأهل للمرحلة الاخيرة من تصفيات كأس العالم المقررة في البرازيل 2014؟

سؤال فرض نفسه بقوة على أنصار الابيض قبل ساعات قليلة من المواجهة الحاسمة والمرتقبة التي تنتظره مساء الثلاثاء أمام كوريا الجنوبية، في الجولة الثالثة من تصفيات كأس العالم.

ولا تبدو الاغلبية متفائلة كثيرا بقدر المنتخب الاماراتي على العودة من سيول بالنقاط الثلاث، والتي لا بديل عنها من أجل الاستمرار في صراع المنافسة، اذ تعني الخسارة خروج الابيض رسميا من صراع المنافسة.

ويحتل المنتخب الاماراتي مؤخرة المجموعة الثانية من دون أي رصيد من النقاط بعدما لقي الخسارة أمام الكويت 2/ 3 ولبنان 1 / 3.

وجاء أداء الابيض في مباراته الودية أمام الصين، مخيبا لكل التوقعات التي كانت تمني النفس بتحقيق نتيجة ايجابية تعزز من معنويات اللاعبين قبل مواجهة الفريق الكوري، حيث ظهر المنتخب الاماراتي بصورة أقل بكثير مما كان متوقعا.

وجاءت ظروف الاصابات التي داهمت عددا من نجوم المنتخب الاماراتي، وفي مقدمتهم هدافة الاول أحمد خليل، والذي اصيب بتمدد في العضلة لتزيد من حالة القلق التي تسود الاوساط الرياضية في الامارات.

واعترف اللاعب الدولي السابق زهير بخيت، بأن مهمة المنتخب الوطني أمام كوريا ستكون صعبة للغاية، والفوز بنتيجتها او على الاقل الخروج بنقطة التعادل يحتاج الى عمل شاق من اللاعبين والجهاز الفني.

وقال quot; الجميع يعلم جيدا قدرات الفريق الكوري، والتي تفوق بكثير قدرات لاعبينا، خصوصا من الناحية الفنية والبدنية، اذ يمتاز لاعبوه بالاندفاعة البدنية، الامر المتوقع أن يرهق لاعبينا، كوننا في بداية الموسم، واللاعبين لم يصلوا بعد لكامل لياقتهمquot;.
وأضاف quot; المباراة تحتاج ليكون لاعبينا في قمة تركيزهم، وأن يلعبوا المباراة بذكاء شديد، اذ يفترض على الطاقم الفني بقيادة المدرب الوطني عبد الله مسفر، أن يحكم غلق المنطقة الدفاعية جيدا، وأن لا تكون هناك مساحات كثيرة حتي لا يستغلها الفريق الكوري ويشكل منها خطورة على مرماناquot;.

وبين quot; باعتقادي لو نجح المنتخب الاماراتي في استغلال الكرات الثابتة، ومهارة اسماعيل مطر واسماعيل الحمادي، في المراوغة فستكون النتيجة حتما ايجابيةquot;.

وحذر بخيت سعد من مغبة أن يبادر الفريق الكوري بالتسجيل في مرمي ماجد ناصر قائلا، quot; أخشي على منتخبنا من تقدم الكوريين لان هذا الشيء لو تحقق فمن الممكن أن ينال من معنويات اللاعبين، ويجعل المباراة تتسرب من بين أيدهم، من المهم جدا أن يحتفظ منتخبنا بشباكه عذراء لأكبر وقت ممكن ليكتسب اللاعبون الثقة أثناء المباراة، ومن الممكن بعدها أن يستغل الابيض احدي الهجمات ويسجل منها هدفا قد يخرج به فائزا بنتيجة اللقاءquot;.

واتفق اللاعب الدولي السابق المستشار الفني لمجلس ادارة نادي النصر عبد الرحمن محمد، مع كلامه زميله بخيت سعد، على ان المنتخب الاماراتي ستكون أمامه مهمة أكثر من صعبة مساء الثلاثاء ضد كوريا الجنوبية.

وأوضح quot; لا يوجد مستحيل في كرة القدم والعبرة بنتيجة أي مباراة يتوقف على مدي الجهد الذي سيبذله اللاعبين داخل أرض الملعب، واذ أراد لاعبينا أن يعودوا من سيول بنتيجة ايجابية فعليهم أن يضاعفوا من عطاءهم، ولا يفكروا في أنهم سيواجهون منتخبا لا يهزمquot;.

وزاد quot; أتصور ان المدرب قد أحسن الاستعانة بمجموعة من اللاعبين من أصحاب الخبرات لمواجهة كوريا، فأنا أري أن عودة بشير سعيد، ستدعم الخطوط الخلفية والتي عانت في مباراتي الكويت ولبنان، وتسببت في أن مني مرماه ب6 أهداف ،وهذه الاخطاء هي من وجهة نظري من تسببت في الوضع المتأزم الذي أصبح عليه المنتخب قبل تلك المواجهةquot;.