قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أظهر الارجنتيني ديغو أرماندو مارادونا quot; العين الحمراء quot; في نادي الوصل الاماراتي، بعد أسبوع واحد من قيادته لتدريبات فريقه الجديد.

وكان مارادونا قد وصل الى دبي مساء الاربعاء الماضي لبدء مهمته رسميا مع النادي الاماراتي، الذي تعاقد على تدريب فريقه الاول لكرة القدم لمدة موسمين.

ورغم سعي مارادونا الى اظهار ابتسامته وهدوءه خلال التدريبات الاولي له مع الوصل، الا أنه لم يستمر على هذه الصورة كثيرا اذ صُدم مع نجم الوصل السابق فهد خميس، ومنعه من التواجد في الملعب الذي يشهد التدريبات خلال قيام الاخير بمشاهدة احدى التدريبات بداعي ان المران قاصرا على اللاعبين وأعضاء الجهاز الفني فقط، ولا يسمح لأي شخص أخر أن يتواجد داخل أرض الملعب، ما دفع بالنجم الاماراتي السابق الى مغادرة الملعب، وهو في حالة من الغضب.

ولم يعلق أي مسؤول داخل نادي الوصل على الواقعة اذ اكتفى المكتب الاعلامي في النادي بالتأكيد على أن مارادونا لم يقصد النجم الكبير فهد خميس بعينه، ولكنه وضع نظاما خاصا لتحديد الاشخاص الذين يحق لهم التواجد في ملعب التدريب وهم الاشخاص المرتبطين بالفريق فقط.

ويعد فهد خميس، أعظم هداف في تاريخ الدوري الإماراتي بتسجيله 165 خلال مشاركاته مع نادي الوصل في بطولة الدوري وحصل مع فريقه على بطولة الدوري 6 مرات، وكأس رئيس الدولة مرة واحدة.

كما شارك مع الجيل الذهبي لمنتخب الامارات في مونديال 90 وقاده في 4 بطولات لكأس الخليج.

وبدا مارادونا مهتما كثيرا بعدم وجود أي فرد أو مسؤول داخل ملعب التدريبات حيث طلب بإقامة الحواجز الحديدية في ملعب التدريب، والسماح لأي فرد يرغب أن يتابع المران أن يكون من المدرجات فقط سعيا لفرض النظام على حد تأكيداته.

وظهر مارادونا متناقضا في بعض المواقف مع الاعلاميين ، اذ عمل المدرب الجديد في البداية على اظهار التعاون مع وسائل الاعلام عندما قام مسؤولو النادي بمنع الكاميرات التليفزيونية من الدخول الى أرض الملعب بيد أنه تدخل أكثر من مرة وسمح للمصورين وللقنوات التليفزيونية بتصوير فقرات المران كاملة ، وعاد بعد ذلك ليمنع أي قناة تليفزيونية من الظهور في نادي الوصل بحجة أن اللاعبين افتقدوا للتركيز خلال مراحل التدريب بسبب عدسات المصورين.