قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر مالك نادي ليفربول رجل الاعمال الاميركي جون هنري بان المدرب الحالي للفريق ونجمه السابق كيني دالغليش لم يكن الخيار الاول عندما تم البحث عن بديل لروي هودجسون المقال من منصبه، لكنه اعترف بانه غير نادم على الاطلاق على تعيين دالغليش في منصبه.

واستلم دالغليش منصبه في مطلع العام الحالي وكان من المتوقع ان يكون بصفة مؤقتة قبل ان يقنع مجلس ادارة النادي بتثبيته في منصبه اثر النتائج الايجابية التي حققها الفريق باشرافه.

وكشف هنري لصحيفة quot;ذي غارديانquot; quot;تكلمت مع دالغليش حول فلفسته في اللعب وقررنا التعاقد معه بصورة مؤقتة في البداية حتى نهاية الموسم الماضيquot;.

وتابع quot;كان رأي مجلس الادارة يميل الى التعاقد مع مدرب شاب لاننا كنا نريد الاستقرار للفريق، لكن مع مرور الايام بدا واضحا بان كيني هو الرجل المناسب في المكان المناسب ولم نشعر باي ضغوطات لتثبيته في منصبهquot;.

واضاف quot;ندرك جيدا باننا لا زلنا نختلف كثيرا عن مانشستر يونايتد لكن على العموم نحن سعداء من التطور الذي طرأ على الفريق منذ قدوم كيني لكننا ندرك ايضا بان ما زال امامنا الكثير للقيام بهquot;.

وختم quot;عندما اشترينا النادي كنا نعلم بوجود مشاكل ادارية سيئة تحتاج الى الكثير من السنوات للعودة بالنادي الى مكانته المعهودة، لكننا قطعنا اشواطا كبيرة في هذا المجال لتصحيح الامورquot;.