قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أفصحت تقارير صحافيّة من ألمانيا عن إختيار صانع ألعاب بروسيا دورتموند والمنتخب الألماني ماريو غوتسه كأفضل لاعب شاب في أوروبا لعام 2011.

Borussia Dortmund's Mario Gotze shakes hands with team manager Jurgen Klopp as he is substituted during their Group F Champions League soccer match against Arsenal at the Emirates stadium in London

غوتزه مع مدرب فريقه يورغن كلوب

وذكرت صحيفة إكسبرس الألمانيّة أن لديها معلومات مؤكدة تفيد بتتويج الموهبة الألمانيّة الصاعدة بقوة الصاروخ إلى عالم النجوميّة بالجائزة السنويّة التي تشمل أبرز اللاعبين دون 19 عاماً رغم عدم الإعلان عن ذلك بشكل رسميّ.

ولم تصدر صحيفة quot;توتو سبورتquot; الإيطاليّة المسؤولة عن منح الجائزة السنويّة أي شئ يؤيد ما ذكرته نظيرتها الألمانيّة.

ويعتبر تتويج غوتسه بالجائزة في حال صدقت هذه الأنباء خير مكافأة للشاب الألماني بعد مستواه الرائع الذي ساهم في فوز فريقه بروسيا دورتموند بالبطولة المحليّة والمعروفة بإسمquot;البوندسليغاquot;.

كما قدم quot;ميسي الألمانquot; كما يحلو للصحافة في بلاده مناداته أداءً لافتاً في المباريات القليلة التي لعبها مع المانشافت.

وينتظر غوتسه نهائيات كأس أمم أوروبا المقرر إقامتها في أوكرانيا وبولندا في الصيف المقبل لتكون خير تعارف مع جماهير الساحرة المستديرة حول العالم.

غوتسه... مطلب عديد الاندية في أوروبا

ورفض بروسيا دورتموند حامل لقب الدوري المحلي عرضاً مغريّاً من آرسنال قُدر بـ40 مليون يورو لبيع لاعبه غوتسه قبل نهاية فترة الإنتقالات الصيفيّة في الـ31 من أغسطس الماضي.

وإهتمت صحف إسبانيا بجميع توجهاتها المدريديّة والكاتالونيّة أيضاً بالنجم الصاعد غوتسه وأبرزت إعجابها الشديد بـquot;ميسي ألمانياquot;.

ونشرت صحيفة quot;ماركاquot; المقربة من دوائر صنع القرار داخل النادي الملكي أن صانع الألعاب الشاب يدخل في مشروع مورينيو المستقبلي بحيث يتم التعاقد مع النجوم الشباب بسعر مالي معقول بدلاً من اللهث وراءهم بأسعار خرافيّة.

روني وميسي وفابريغاس ..أبرز من توج بالجائزة سابقاً

ويطلق على الجائزة مسمى quot;الفتى الذهبيquot; حيث بدأ العمل بها في عام 2004 وكان واين روني نجم مانشستر يونايتد والمنتخب الإنكليزي أول من فاز بها في نسختها الأولى بعد تألقه اللافت في يورو 2004 في البرتغال.

وخلف مهاجم برشلونة ليونيل ميسي نظيره الإنكليزي في نيل الجائزة عام 2005 ثم لاعب آرسنال آنذاك سيسك فابريغاس في 2006 ومهاجم أتلتيكو مدريد السابق ومانشستر سيتي الحالي سيرخيو ألكون أغويرو في 2007.

وفي 2008، تمكن أندرسون لاعب مانشستر يونايتد من الفوز بالجائزة قبل أن تطير إلى مهاجم ميلان الإيطالي والمنتخب البرازيلي ألكسندر باتو في 2009 ثم تستقر في أحضان الإيطالي ماريو بالوتيلي في 2010.