قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يسعى السد القطري والاتحاد السوري الى استغلال الفرصة التي اتيحت لهما للعب في دوري ابطال اسيا عندما يتواجهان غدا السبت في اللقاء الفاصل بالدور التمهيدي الاول والذي لا بديل عن الفوز فيه.

ويخوض السد اللقاء كونه ثالث الدوري القطري الموسم الماضي، والاتحاد كبطل لكأس الاتحاد الاسيوي 2010، وكان الاتحاد الاسيوي قد منح قطر نصف مقعد اضافي بعد تفوقها في تطبيق المعايير التي وضعها امام الدول الراغبة في المشاركة بالبطولة.

وتشارك قطر في دوري ابطال اسيا بفريقي الغرافة والريان بطلي الدوري وكاس الامير.

ولا بديل عن الفوز غدا ولا مجال للتعادل وبالتالي قد تحسم المباراة بركلات الجزاء الترجيحية، وسيلتقي الفائز من مباراة الغد على ارضه في الدور التمهيدي الثاني والاخير مع ديمبو الهندي 19 الجاري.

وتعتبر المواجهة صعبة للغاية كون الفريقين يطمحان في اللعب بدوري ابطال اسيا، خاصة السد الذي اعتاد علي اللعب في البطولة باستثناء الموسم قبل الماضي، فيما يحلم الاتحاد بالعودة التي شارك فيها مرتين من قبل موسمي 2006 و2007.

المباراة ستخرج قوية ايضا نظرا لاكتمال صفوف الفريقين حيث يعتمد السد علي هدافه البرازيلي داسيلفا والذي كان هدافا لدوري ابطال اسيا الموسم قبل الماضي، الى جانب العاجي كيتا والجزائري نذير بلحاج والكوري الجنوبي لي شونج سو.

ويعتمد الاتحاد السوري علي السنغالي ماديو كوناتي والصربي ماريان جوكوفيتش والكاميروني جود.

واعتبر الاوروغوياني خورخي فوساتي مدرب السد ان فوز فريقه علي السيلية الاثنين الماضي في الدوري القطري دافع كبير لفريقه ولاعبيه قبل المواجهة القوية امام الإتحاد السوري.

واكد ان فريقه سيخوض مباراة الغد بهدف واحد وهو الفوز خاصة وهي مباراة نهائية، وقال انه سيحافظ على أداء السد الخططي والتكتيكي وسيكون التغيير فقط فى كيفية توظيف اللاعبين على حسب أداء وخطة لعب الفريق السوري.

وقال البوسني كمال اليسابيتش مدرب الاتحاد السوري انه استعد للمواجهة القوية مع السد الذي يعتبر من اقوى الفرق القطرية خاصة وانه يضم في صفوفه معظم لاعبي المنتخب، وأكد ان الاتحاد لن يكون صيدا سهلا للسد، وقد طالب اللاعبين بالتركيز في المباراة وعدم الشرود في أي لحظة حتى النهاية.