قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فسّر مراقبون رياضيون تصريحات المدير الفني لبرشلونة الإسباني غوارديولا لقناة quot;رايquot; الإيطاليّة والذي أكد فيها أن مسيرته مع البارسا قد شارفت على الإنتهاء هي بمثابة إقرار ضمني لقرب رحيله إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي لخلافة السير أليكس فيرغسون.


غوارديولا يصافح السير أليكس فيرغسون في نهائي دوري أبطال أوروبا

نهائيروما 2009: برشلونة(2) مانشستر يونايتد(0)

بعد تصريحات بيب غوارديولا الذي أعلن فيها قرب نهاية مسيرته التدريبيّة مع برشلونة ، أشار مراقبون إلى أن أقوال المدير الفني للبارسا وضعت حداً نهائياً للتكهنات على خليفة الإسكتلندي السير أليكس فيرغسون في قيادة تدريب مانشستر يونايتد الإنكليزيّ.

وأكدت صحيفةquot; دايلي ميلquot; البريطانيّة ما ذهب إليه المراقبون من توقعات حيث ذكرت أن بيب غوارديولا أصبح منافساً قويّاً للبرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني الحالي لريال مدريد الإسبانيّ على خلافة السير أليكس فيرغسون في تدريب الشياطين الحمر بداية من الموسم بعد القادم أي في موسم 2012/2013.

وكان بيب غوارديولا قد صرّح لقناة راي الإيطاليّة أنه سيبقى موسماً آخر في برشلونة ليكمل بذلك أربع سنين في تدريب النادي الكاتالوني.

وقال المدرب الشابquot; سوف أبقى هنا لسنة أخرى في برشلونة لتصبح أربع سنوات عليك أن تكون شجاعا وتفهم متى تذهب .إنه من الصعب البقاء طويلا في فريق كهذا،وقتي في البرسا اقترب من نهايتهquot;.

كما صرّح في وقت سابق لصحيفة quot;دايلي ميلquot; بإمكانيّة تدريبه في البريمير ليغ الإنكليزي مؤكداً أنهquot;لا يوجد شيء مستبعد، ربما تمنح لي فرصة التدريب في انكلترا quot;.

وإعتاد غوارديولا التجديد سنة واحدة فقط في برشلونة حيث وقع عقداً جديداً في شهر فبراير الماضي لقيادة البلوغرانا موسم 2011/2012 .

وإذا صحّت توقعات ما ذهب إليه المراقبون والمحلّلون الرياضيّون سيكون موسم 2011/2012 الموسم الرابع والأخير لغوارديولا مع البارسا ثم سينتقل بعدها إلى قيادة مانشستر يونايتد الإنكليزي بداية من موسم 2012/2013.

وتداولت الصحافة الإنكليزيّة إسم جوزيه مورينيو كبديل محتمل لخلافة السير بعد إقالته من تدريب تشلسي الإنكليزي في 2007 إلا أن رأي السير فيرغسون كان مغايراً حيث رشح غوارديولا لخلافته في مانشستر يونايتد بعد أكثر من ربع قرن في تدريب الشياطين الحمر.

كما اعتاد فيرغسون مدح فريق برشلونة في السنوات الأخيرة ومدربه غوارديولا رغم انتزاع البارسا دوري أبطال أوروبا من مانشستر يونايتد في نهائي روما 2009.

وحقق غوارديولا إنجازات كبيرة مع برشلونة حيث توج بثمانية ألقاب من أصل عشر بطولات شارك فيها الفريق الكاتالوني منها سداسية تاريخيّة في موسمه الأول وهي الدوري الإسباني(2) وكأس الملك إسبانيا (1) ودوري أبطال أوروبا (1) السوبر المحلي (2) والسوبر الأوروبي (1) بالإضافة لكأس العالم للأندية في أبو ظبي(1).

وإقترب برشلونة كثيراً من لقب الليغا الإسبانيّة هذا الموسم حيث يبتعد بفارق 8 نقاط عن الميرنغي وينافس على كأس الملك حيث سيقابل غريمه التقليدي ريال مدريد في المباراة النهائية في العشرين من الشهر الجاري على ملعبquot; مستاياquot; في فالنسيا.

كما أوقعته قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام شاختار دونيستك الأوكراني وبإمكان بيب غوارديولا تحقيق ثلاثية جديدة إن حصد بطولتي كأس الملك ودوري الأبطال.