قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شدد منظمو جائزة البحرين الكبرى لسباقات فورمولا واحد على جاهزيتهم لاستضافة السباق هذا الموسم وذلك قبل يومين على انتهاء المهلة التي منهحم اياها الاتحاد الدولي للسيارات quot;فياquot;.

وكان من المفترض ان تحتضن البحرين الجولة الافتتاحية لموسم 2011 في 13 اذار/مارس الماضي لكن السباق الغي بسبب الاوضاع الامنية التي تمر بها البلاد.

وسيعقد المجلس العالمي لرياضة المحركات اجتماعا بعد غد الجمعة في برشلونة لتحديد مصير السباق البحريني ان كان سيدرج في روزنامة هذا الموسم من عدمه.

وكان الاتحاد الدولي للسيارات امهل البحرين حتى الاول من ايار/مايو من اجل تحديد اذا كان بامكانها استضافة السباق، ثم مدد المهلة النهائية حتى الثالث من حزيران/يونيو الحالي.

ورأى مدير الحلبة زايد الزياني في تصريح لصحيفة quot;غولف دايلي نيوزquot; المحلية الصادرة باللغة الانكليزية انه بالامكان اعادة جدولة سباق البحرين في روزنامة هذا الموسم وقد يكون الموعد الجديد قريبا من موعد سباق ابو ظبي في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

واضاف quot;نحن نشعر اننا في وضع يسمح لنا بعودة الحدث. هدأت الامور بشكل كبير في البحرين. عادت الحياة الى طبيعتها ونحن فعلا سعداء باستضافة السباق في اي وقت كانquot;.

وبدوره اعرب البريطاني بيرني ايكليستون، مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم، عن امله بمنح البحرين الضوء الاخضر لاستضافة السباق هذا الموسم، مضيفا في تصريح لشبكة quot;سي ان انquot; الاميركية: quot;اذا كان هناك سلام (في البحرين) واذا كانوا سعداء، فنحن سنكون سعداء ايضا بالمساومة من اجل تحقيق هذا الامر (استضافة السباق) لهم. اعتقد ان الفرق ستكون سعيدة بتقديم دعمها اذا كان الوضع امنا وكل شيء على ما يرامquot;.

واذا وافق المجلس العالمي لرياضة المحركات على منح البحرين الضوء الاخضر، فمن المرجح ان يكون السباق في 30 تشرين الاول/اكتوبر، اي موعد اقامة سباق الهند، ما يعني ان الاخير قد يؤجل الى 11 كانون الاول/ديسمبر وهو الامر الذي تعارضه الفرق وابرزها مرسيدس جي بي التي رأى مديرها روس براون انه من غير المقبول ان يمتد الموسم الى اواخر العام لان ذلك سيسبب الارهاق التام لجميع العاملين في رياضة الفئة الاولى.

واشار براون الى ان الفرق اعلمت ايكليستون بموقفها حيال هذه المسألة، مضيفا quot;اصبح هناك الكثير من المبالغة. شبابنا يعملون منذ كانون الثاني/يناير، وبما انه من غير المسموح اللجوء الى فريق (مستقل عن فريق السباق) يقوم بالتجارب، فان الاشخاص نفسهم يعملون منذ كانون الثاني/يناير ونحن نطلب منهم الان مواصلة عملهم حتى كانون الاول/ديسمبر، ما يعني انه لن تكون هناك عطلة قبل عيد الميلاد، اي اننا سنعاود عملنا مباشرة في كانون الثاني/ينايرquot;.