قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تفاعلت قضية الإتهامات بتلقي الرشى بين المدربين الأرجنتينيين دييغو مارادونا وسيرخيو باتيستا، بعدما كشف سكرتير الأول أن قائد المنتخب الذي احرز مونديال 1986 تلقى رشى في فترة سابقة.

وقال غابريال بوونو السكرتير السابق لمارادونا: quot;يتحدث (مارادونا) عن الرشى، لكن اذا بحثتم عن شخص فاسد، فالاول على اللائحة سيكون مارادونا. املك جميع الاثباتاتquot;.

وكان مارادونا قد اتهم المدرب السابق للمنتخب سيرخيو باتيستا انه تلقى رشى لضم لاعبين محددين الى المنتخب الاولمبي المتوج في ذهبية بكين 2008، علما بان باتيستا عاد وحل بدلا من مارادونا بالذات الذي اقيل من منصبه على رأس quot;ألبي سيليستيquot; بعد خروج الارجنتين من ربع نهائي مونديال 2010.

واقيل باتيستا بعد كوبا اميركا الاخيرة في تموز/يوليو الماضي التي اقيمت في الارجنتين، وحل بدلا منه اليخاندرو سابيلا.

وهدد باتيستا باللجوء القضاء لمحاسبة مارادونا، مدرب الوصل الاماراتي الحالي، زميله السابق في المنتخب المتوج بكأس العالم 1986 في المكسيك، والذي اعتبر ان بعد قدومه الى الارجنتين quot;توقف قبول الرشى في المنتخبquot;.

اما باتيستا فقال: quot;لقد تعبت من مثل هذه التصريحات، لن أدخل في عراك، لأن محامي سينالون منك، تعبت من هذه الحماقات، لم يحدث شيء مما يقوله مارادوناquot;.