قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد النجم الإسباني سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد أنه ليس قلقا بشأن تمديد عقده مع النادي الملكي، في ظل التقارير التي أشارت إلى أن هناك خلافا بين اللاعب وإدارة الناي بشأن إبرام العقد الجديد.

وكان المدرب الإيطالي السابق أريغو ساكي قد صرح بأن راموس أخبره برغبته في تجديد عقده مع النادي الملكي، لكن رئيس النادي فلورنتينو بيريز يرغب في دفع مبلغ أقل مما هو يريده، وهو الأمر الذي نفاه راموس لاحقا.

وفي رده على سؤال حول إمكانية تمديد عقده قريبا مع ريال مدريد، قال راموس لصحيفة "أس" الإسبانية: "هذا الشيء لا يزعجني على الإطلاق، ما زال لدي عامين في عقدي، ولم نتصل مع النادي بشأن تجديده، نحن لسنا في عجلة من أمرنا، المسألة مرهونة بيد النادي وليس بي".

وحول تصريحات أريغو ساكي قال راموس: "لا أعتقد أن ذلك سوء سلوك منه، فوجئت بتصريحاته هذه، أنا لم أتحدث إلى أي شخص، تحدثنا عن الوضع، ولكن لم ننحدث عن المال، أكن له الكثير من الاحترام، ولكن هذه القضايا لا أتحدث فيها إلى أي شخص".

وتأتي تصريحات راموس الذي نال جائزة أفضل لاعب في مونديال الأندية بعد قيادة فريقه للقب، بعد ساعات قليلة على التقرير الذي نشرته صحيفة "ديلي ستار" الإنكليزية التي أكدت أن لمانشستر يونايتد رغبة قوية بالتعاقد مع سيرجيو راموس نهاية الموسم الكروي الحالي.

وأشارت الصحيفة إلى أن إدارة النادي الإنكليزي تراقب عن كثب وضع مفاوضات اللاعب مع ناديه بشأن تمديد عقده في ظل فشل الطرفين في الوصول إلى اتفاق لتعديل وتمديد العقد الذي ينتهي في يونيو 2017، ولكن في حال قبل النادي الإسباني بعرض الشياطين الحمر، فإنه لن يقبل التخلي عن اللاعب بأقل من 40 مليون جنيه إسترليني.

من جانب آخر وعن فوزه بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في بطولة كأس العالم للأندية في المغرب قال راموس: "الكرة الذهبية التي حصلت عليها في المونديال سأضعها في غرفة المعيشة الخاصة بي، ولن تتحرك من مكانها، تلك الجوائز الفردية أمر مرحب به، لكن أنا مدين لزملائي، سوف يكون لها مكان خاص لأنني لم أكن لأحققها من دون مساعدتهم".

وحول شعور زميله البرتغالي كريستيانو رونالدو بالغيرة والحسد لتتويجه بالجائزة على حسابه، قال راموس: "إنه لا يحب الخسارة أبدا، يبحث عن الانتصارات دائما، أنا أعلم أنه سعيد من أجلي، ولا أعتقد أنه يهتم بالأمر لأن نال العديد من الجوائز الفردية".

وعن عام 2014 الذي شارف على الانتهاء قال: "عام 2014 كان الأفضل في حياتي، إنه الأكثر أهمية من الناحية المهنية والشخصية، لقد أصبحت أباً وفزت بأربعة ألقاب".

كما أشاد راموس بالمدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي والدور الذي لعبه في إنجازات الفريق وقال: "إنه مدرب فريد من نوعه، يقوم بعمل رائع، وأعاد لنا الابتسامة والفرح، النادي يحتاج لشخص يفهم اللاعبين وأنشيلوتي يفعل ذلك لأنه كان لاعبا".

أما عن علاقته برئيس النادي فلورنتينو بيريز فقال: "شكرا له، أنا حققت حلمي من خلاله فهو من جلبني إلى أفضل ناد في العالم، وسوف أكون ممتنا له إلى الأبد، لدينا علاقة قريبة جدا، ونحن نتحدث في كثير من الأحيان ونتعامل مع بعضنا بكل احترام".

واعترف راموس بأنه خاطر بقدمه من أجل اللعب في نهائي مونديال الأندية وقال: "هذه لحظة مميزة جدا بالنسبة لي وللنادي، لا يمكن أن أضيعها، لذا خاطرت باللعب، أحمد الرب لم يحدث ضرر".

وختم راموس تصريحاته قائلا :"للأسف اضطررت الى ترك المدرسة في الخامسة عشرة بسبب نادي كاباروس، الجيد هو أنني بعد تحقيق كل الأهداف سأقضي المزيد من الوقت في القراءة والدراسة، من الجيد أن تذهب إلى المدرسة دائما، ربما يسخر كثيرون مني".