قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بدا مدافع نادي برشلونة والمنتخب الإسباني جيرارد بيكيه متقبلاً لصافرات الاستهجان التي يتعرض لها منذ الأزمة التي اندلعت بينه وبين الغريم ريال مدريد وأنصاره وتأييده المطلق لاستقلال إقليم كتالونيا عن الدولة الإسبانية.
&
وقال بيكيه في تصريحات صحفية قبل مواجهة إسبانيا ولوكسمبورغ في الجولة قبل الأخيرة من تصفيات كأس أمم أوروبا 2016 رداً على صافرات الاستهجان بحقه:"إن الوقت كفيل بعلاج كل شيء".
&
وأضاف المدافع الدولي الإسباني أنه واثق من أن صوت صافرات الاستهجان التي تطارده في مباريات المنتخب الأول سوف يخف صوتها مع مرور الوقت معرباً عن قناعته بأن هذا هو الحل الوحيد.
&
وكان بيكيه قد تعرض لصافرات الاستهجان في مباريات إسبانيا الأخيرة في تصفيات يورو 2016 في عدة ملاعب حيث يتم التصفير عليه بمجرد لمسه الكرة.
&
وأرجع مراقبون سبب تعرض مدافع برشلونة المتألق لهكذا صافرات استهجان بسبب تأييده الكبير لاستقلال وانفصال إقليم كتالونيا عن المملكة الإسبانية.
&
كما أنه سخر بشدة من قيام نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو من الاحتفال بعيد ميلاده الـ30 على الرغم من خسارة فريقه في دربي العاصمة ضد أتلتيكو برباعية نظيفة والتهجم على النادي الملكي خلال احتفالات برشلونة بالتتويج بكأس السوبر الأوروبية.
&
&
&