قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عادت جماهير المنتخب الإسباني لتصب جام غضيها على نجم برشلونة جيرارد بيكيه، وقامت باطلاق صافرات الاستهجان من جديد ضد اللاعب بسبب سخريته من النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد.

وكان بيكيه قد سخر من كريستيانو رونالو مهاجم الغريم التقليدي ريال مدريد خلال إلقاء كلمته لجماهير برشلونة التي احتشدت في ملعب كامب نو للاحتفال بالثلاثية التاريخية، حيث استذكر احتفاله بعيد ميلاده الثلاثين رفقة المغني الكولومبي الشاب كيفن رولدان، وقال للجماهير ساخرا من رونالدو: "أشكر كل زملائي، والجهاز الفني، والاطباء ومجلس الادارة .. وايضا كيفن رولدان، بفضلك بدأ كل شيء".

وأثار تصرف قلب دفاع برشلونة اهتمام وسائل الإعلام الإسبانية، كما أثار أيضا غضبا واسعا بين جماهير النادي الملكي، والتي من الواضح أنها هي من تطلق صافرات الاستهجان بحقه.

وذكرت صحيفة "أس" الإسبانية أن بيكيه عاد ليسمع صافرات الاستهجان ضده وذلك خلال مباراة المنتخب الإسباني الدولية الودية امام كوستاريكا والتي حقق فيها الاسبان الفوز بنتيجة 2-1.

بيكيه تعرض لصافرات استهجان من قبل الجماهير المتواجدة في العاصمة مدريد خلال الايام الثلاثة الماضية وأثناء الحصص التدريبية للمنتخب، كما تعرض لها أيضا عند وصوله الى ملعب المباراة امام كوستاريكا والتي شارك بها بيكيه لمدة نصف ساعة كانت صعبة جدا له، حيث شارك اللاعب بديلا لسيرجيو راموس مدافع ريال مدريد الذي لاقى ترحيب وتهليل كبير من الجماهير.

وأبدى مدافع برشلونة انزعاجه من صافرات الاستهجان التي لاحقته خلال مجريات المباراة كلما لمس الكرة.

&من جهتها صحيفة "سبورت" المقربة من النادي الكاتالوني أن هناك البعض من أنصار نادي برشلونة الذين تواجدوا في مدرجات ملعب المباراة، ساندوا بيكيه ورفعوا قميص اللاعب مع برشلونة، كما رفعوا لافتات تدافع عنه وكانوا يهتفون باسمه منذ دخوله أرضية الملعب عند الدقيقة 58 كنوع من الدعم لمدافع برشلونة.

&