قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يشعر النجم الإيفواري يايا توريه متوسط ميدان فريق مانشستر سيتي الإنكليزي بالغضب والاشمئزاز من انعدام الاحترام في الملاعب الإنكليزية، لعدم تقدير الدور الكبير الذي لعبه مع السيتيزن، منذ انضمامه إليه قادماً من برشلونة الإسباني عام 2010.

وأكد الفيل الإيفواري وأفضل لاعب في القارة السمراء أنه سيحاول منع أولاده من احتراف كرة القدم في سنوات ما بعد اعتزاله، وذلك لكي يجنبهم الظلم الذي تعرض له خلال مسيرته الكروية في إنكلترا.

وقال توريه في مقابلة مطولة مع صحيفة "ليكيب" الفرنسية: "سجلت 54 هدفًا في موسمين (2012-2013 و2013-2014) ولم يذكر أحد ذلك، ولم تعترف الصحف الإنكليزية بالدور الذي لعبته مع مانشستر سيتي في تحقيق البطولات على مدار الخمسة أعوام الماضية".

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 32 عاما "سأمنع أولادي من لعب الكرة، لأنني لا أريد أن يعانوا من نفس الأحاسيس المريرة التي أشعر بها هنا في إنكلترا، لقد أصبح الأمر مثير للاشمئزاز والضيق، وبالنسبة لي فإن الدراسة هي الأهم لمستقبلهم، فالكل يعتقد أنني سعيد لأنني لاعب أتقاضى اموال طائلة وأفوز بالبطولات، ولكن للأسف لست كذلك".

وتابع توريه قائلا: "في الموسم الماضي سجلت فقط 12 هدفاً، لأنني كنت مجبراً على ترك الفريق شهرين للمشاركة مع منتخب بلادي في كأس أفريقيا، وأنهى مانشستر سيتي مشواره في المركز الثاني بأقوى بطولة دوري في العالم، أما الموسم قبل الماضي سجلت 24 هدفاً منها 20 في الدوري، وفاز الفريق بالدوري، ومع ذلك لم أشعر بالتقدير أو الاعتراف بجهدي".

وواصل توريه انتقاداته قائلا: "هنا في إنكلترا يتم التركيز على السلبيات، ويضغطون على لاعب الكرة عندما يتراجع مستواه، وتبحث وسائل الإعلام بشتى الطرق عن كل ما يغضب اللاعب، أما الإيجابيات فمكانها يتم احتجازها في زنزانة".

وتابع "أتمنى الحديث عن الإيجابيات مثل السلبيات، فاللاعب الأفريقي عندما تحفزه وتشجعه ينفجر العطاء بداخله ليتطور للأفضل، أما أنا منذ أول يوم لي في النادي، والإعلام اتهمني بأنني قادم إلى السيتي لقتل كرة القدم، ووصفوا راتبي بأنه وصمة عار، لأنني كنت بعيد عن المشاركة في مباريات برشلونة لأشهر معدودة".

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يوجه فيها النجم الإيفواري انتقاداته للإنكليز، حيث لم يسلم ناديه من هذه الانتقادات، إذ سبق له أن انتقد إدارة مانشستر سيتي في الموسم قبل الماضي، بسب تجاهلها تهنئته بعيد ميلاده، الأمر الذي جعله يفكر في الرحيل عن إنكلترا، حيث دخل في مفاوضات مع نادي إنتر ميلان الإيطالي من اجل الانتقال ليه، قبل أن تتعثر المفاوضات بين الطرفين.

&جدير بالذكر ان يا يا توريه توج بألقاب عدة مع مانشستر سيتي منها أربعة ألقاب هي الدوري الإنكيزي مرتين عامي 2012 و2014، وكأس الاتحاد الإنكليزي مرة وكأس رابطة المحترفين مرة، كما نال جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي مرتين.