قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شهدت مباراة كرة القدم الدولية الودية التي جمعت المنتخب البرازيلي أمام نظيره التشيلي واحتضنها "ستاد الامارات" في لندن، تعرض النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا لتدخل عنيق من قبل اللاعب التشيلي غاري ميديل.

وكان المنتخب البرازيلي قد جدد تفوقه على نظيره التشيلي الذي خرج على يد "سيليساو" من الدور الثاني لمونديال الصيف الماضي (بركلات الترجيح) وخرج فائزا 1-صفر.

غاري ميديل لاعب إنتر ميلان الإيطالي تدخل بعنف وبقوة على ساق نيمار نجم برشلونة الإسباني، وكاد أن يحرم الفريق الكاتالوني من أحد أبرز نجومه في الخط الأمامي المخيف، لكن اللاعب البالغ من العمر 23 عاما خرج لتلقي العلاج قبل أن يعود إلى الملعب وأكمل اللقاء سليما، وسط غضب اللاعب لتجاهل الحكم مارتن أتكينسون للموقف.

وربما أصاب غاري ميديل جماهير برشلونة التي شاهدت المباراة الودية بالرعب والقلق من قوة التدخل العنيف على قدم النجم البرازيلي، خشية فقدانه في ما تبقى من الموسم الكروي الذي يمر في مراحله الصعبة والحاسمة.

&وكات أن تشكل إصابة النجم البرازيلي ضربة موجعة للفريق الكاتالوني لولا حدوثها، خصوصا أن فيروس الفيفا، كان قد حرم برشلونة من لاعب آخر هو الإسباني جوردي البا الذي تعرض للإصابة في مباراة بلاده ضد اوكرانيا (1-صفر) الجمعة ضمن تصفيات كأس اوروبا 2016.

وقال النادي في بيان: "كشفت الفحوص الطبية التي اجربت اليوم السبت في مركز برشلونة الطبي اصابة جوردي البا في عضلات فخذه الايمن".

واضاف: "هذه الاصابة تعني انه سيغيب نحو 10 ايام عن الملاعب".

ويحارب برشلونة على جبهات الدوري والكأس محليا بالاضافة الى بلوغه ربع نهائي دوري ابطال اوروبا حيث يواجه باريس سان جرمان الفرنسي.

شاهد الفيديو:

&