قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&كشفت تقارير إعلامية للصحافة الألمانية أن رحيل المدرب يورغن كلوب عن فريقه الحالي &بروسيا دورتموند الألماني قبل انقضاء العقد بينهما في يونيو من عام 2018 يعود سببه إلى تراجع نتائج الفريق هذا الموسم حيث خرج من دوري أبطال أوروبا من الدور الثمن النهائي وفي الدوري يصارع بشق الانفس من أجل تفادي الهبوط و الاستمرار مع كبار أندية البندسليغا و هو ما جعله يفقد حظوظه في التأهل إلى أبطال أوروبا الموسم المقبل ، وولم يتبقى لديه سوى بطولة كأس المانيا والتي سيصطدم من خلالها بغريمه بايرن ميونيخ في الدور قبل النهائي.

&وبحسب الصحف الالمانية فإن هذه المعطيات اجبرت المدرب كلوب على التفكير في الرحيل قبل الموعد حتى و أن كانت إدارة دورتموند ترغب بتمسكها بالمدرب الالماني .
&
و احدثت تلك التقارير حالة طوارئ في أروقة الأندية الإنكليزية خاصة تلك المعنية بتغيير مرتقب لمدربيها مع نهاية الموسم الحالي في ظل تواضع نتائجها ، ووضع مدربيها على صفيح ساخن ، ذلك ان كلوب أصبح المدرب المطلوب بقوة من قبل عدة أندية إنكليزية لكونها ترى فيه الفني الانسب للإشراف على تدريب احد منها و، والأجدر على تجسيد مشروع رياضي جديد يقود في النهاية الفريق إلى حصد أكبر عدد ممكن من الألقاب و البطولات خاصة ان الفرق التي تطلب ود المدرب الالماني تمتلك من الإمكانيات المالية و البشرية ما يجعلها قادرة على تلبية مطالبه الفنية خاصة ما يتعلق بعقد الصفقات التي يريدها.
&
و وفقا لتقرير نشرته صحيفة " الدايلي ميل " فإن هناك ناديين متحمسان جداً للتعاقد مع كلوب وهما ارسنال الذي يدربه حالياً و منذ عام 1996 الفرنسي ارسين فينغر، إضافة إلى مانشستر سيتي الذي يشرف على جهازه الفني الحالي التشيلي مانويل بيليغريني ، حيث يعتبر هذا الثنائي مرشحاً للرحيل عن فريقه عند نهاية الموسم الرياضي الحالي .
&
فبلغريني وبعدما قاد السيتيزن لخسارة جميع الاستحقاقات و حتى التأهل المباشر لدوري أبطال أوروبا أصبح مستقبله مع الفريق على المحك ، ذلك أن الأصوات المنادية بإقالته ارتفعت و بقوة سواء كان البديل كلوب أو غيره ، أما فينغر فإن استمرار صيام المدفعجية عن التتويج بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز منذ اخر تتويج منذ عام 2004 جعله في موقف حرج و ضعيف أمام الإدارة وأمام الجمهور الذي لن يغفر له ، معتبراً إياه السبب الرئيسي في الأزمة التي يمر بها " الغينرز " خاصة بعدما رحل عن صفوفه اغلب النجوم إلى فرق آخرى ، وحتى و ان نجح الفرنسي في قيادة الأرسنال لإحراز الوصافة فإن ذلك لن يشفع له ، و حتى وإن كانت إدارة المدفعجية لا تفكر حالياً في إنهاء إرتباطها بفينغر فإن ذلك مرده شح السوق من المدربين الاكفاء ، أما دخول كلوب إلى السوق فذلك من شأنه ان يغير من موقف مسؤولي النادي اللندني.
&
و تؤكد تقارير متعددة بان كلوب تلقى عرضا مالياً إنكليزياً مغريا بل و خيالياً قد يجعل منه صاحب أعلى واغلى راتب سنوي بين مدربي الأندية الأوروبية ، ويفوق بكثير ما يجنيه حالياً من خزينة دورتموند المتواضعة مالياً.
&
وبحسب تقرير لصحيفة " بيلد " الألمانية فإن يورغن كلوب قد اجتمع مع المدير التنفيذي لبروسيا دورتموند هانز جواكيم فاتسه ليؤكد له رحيله عن النادي بعد سبع مواسم قضاه معه نال خلالها لقب الدوري الألماني مرتين متتاليتين و كأس ألمانيا فضلا عن وصافة دوري أبطال أوروبا في 2013 ، كما أن دورتموند و بفضل كلوب نجح في كسر شوكة العملاق البافاري بايرن ميونيخ على الاقل على الصعيد المحلي بل و تجاوز أندية عملاقة على غرار ريال مدريد رغم رحيل ألمع نجومه مع نهاية كل موسم.
&
و تؤكد بيلد أن إدارة دورتموند وجدت خليفة كلوب وهو توماس توشيل مدرب نادي ماينز الألماني &الذي باشرت الاتصالات معه في ابريل من العام المنصرم.
&
كما تؤكد " الدايلي ميل " البريطانية ان المدرب الالماني الذي اختير أفضل مدرب في بلده عامي 2011 و 2012 مرشح لتدريب أندية أوروبية اخرى غير " السيتيزن " و " القنرز " ، ومن ضمنها قطبا إسبانيا برشلونة و ريال مدريد خاصة في حال فشل مدربيهما (لويس انريكي و كارلو انشيلوتي ) في الحصول على إحدى البطولات الهامة ، إلى جانب أيضاً نادي بايرن ميونيخ الذي لن تجد إدارته أفضل من كلوب لخلافة الإسباني بيب غوارديولا الذي قد يدفعه كلوب إلى ترك منصبه في حال فشل في قيادة البافاري لإحراز لقب أبطال أوروبا ، كما أن منصب الهولندي لويس فان غال مهدد أيضاً في مانشستر يونايتد بسبب كلوب .