قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لم يستبعد النجم &الإسباني الفارو أربيلوا الظهير الأيمن لنادي ريال مدريد عودة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني الحالي لتشلسي الإنكليزي، لتدريب الفريق الملكي في الفترة المقبلة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه يشعر براحة أكبر في إنكلترا مما كان عليه الحال في إسبانيا.

وكان مورينيو قد أشرف على تدريب ريال مدريد لمدة ثلاث سنوات قبل أن يعوج لتدريب تشلسي من جديد في عام 2013، بعد أن ترك بصمة سيئة في نادي العاصمة الاسبانية وسط شائعات عن خلافات كبيرة بينه وبين لاعبي الفريق الملكي الكبار وفي مقدمتهم قائد وحارس الفريق إيكر كاسياس والمدافع سيرجيو راموس.

لكن الظهير الايمن اربيلوا، الذي خاض 25 مباراة مع الفريق الاول هذا الموسم، أكد أن الباب لم يغلق أمام عودة المدرب البرتغالي من جديد، مشيرا إلى أن لسبيشل وان في قيادة الفريق الملكي للقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

وقال أربيلوا في تصريحات نقلتها نشرتها وسائل الإعلام الإسبانية: "نعم هناك إمكانية لأن يعود جوزيه إلى مدريد، لم لا؟ لم يتم إغلاق الباب أمام عودة مدري كبير في مدريد".

واضاف "مورينيو لديه العديد من الذكريات الجميلة في ريال مدريد، أنشيلوتي له فضل كبير في قيادة الفريق للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، يجب أن لا نأخذ جدارة هذا منه، ولكن مورينيو زرع الأسس وأسس القواعد وهذا ساعدنا كثيرا".

واعترف أربيلوا الذي كان أحد المقربين من مورينيو في غرفة ملابس ريال مدريد، بأنه تحدث مع مدرب تشلسي في الأسبوع الماضي.

وعلى الرغم من الاضطرابات والخلافات التي نشبت في معسكر ريال مدريد خلال فترة المدرب البرتغالي، إلا أن أربيلوا أكد ان مورينيو ترك الفريق وهو على علاقة طيبة قبل أن ينضم إلى تشلسي، وقال: "لا أوافق على أنه قد أحدث انقساما في صفوف جماهير الريال".

وختم أربيلوا تصريحاته بالحديث عن وضع المدرب البرتغالي في إنكلترا وقال: "أنا تحدثت معه (مورينيو) الجمعة الماضية، انه سعيد في لندن لأن عائلته سعيدة وليس هناك مشاكل، وعلى المستوى المهني لديه فريق كبير ويقوم بعمل جيد".