عبر المهاجم الايطالي ماريو بالوتيلي عن سعادته لعودته الى نادي ميلان من ليفربول الانكليزي بعد خضوعه لفحص طبي الثلاثاء في عيادة "مادونينا".
وقال بالوتيلي (24 عاما) لموقع النادي اللومباردي: "انا سعيد للعودة. لن اقول المزيد لاني بحاجة لخوض التمارين كي اظهر ما يمكنني تقديمه. انا جيد من الناحية اللياقية لكن يجب ان اتدرب مع الفريق".
وتابع: "لطالما املت بالعودة الى ميلان، فهذا النادي يحتل مكانة خاصة في قلبي. هل اريد انهاء مسيرتي هنا؟ اريد فقط العودة الى العمل وامضاء موسم جديد. اريد فقط العمل".
وكانت الصحف الايطالية اعلنت امس الاثنين ان بالوتيلي في طريقه للعودة الى ميلان على سبيل الاعارة من ليفربول الانكليزي.
واختبر بالوتيلي اوقاتا صعبة منذ انضمامه الى ليفربول في اب/اغسطس 2014 قادما من ميلان بالذات، واصبح خارج حسابات المدرب الايرلندي الشمالي برندن رودجرز ما دفعه الى البحث عن بديل.
وبانتقاله الى ميلان سيعزز بالوتيلي حظوظه بالعودة الى المنتخب الايطالي للمرة الاولى منذ مونديال البرازيل 2014 والمشاركة في كأس اوروبا الصيف المقبل.
وسبق لليفربول ان المح قبيل انطلاق الموسم الى استعداده للاستماع الى العروض في ما يخص بالوتيلي الذي لم يرتق على الاطلاق الى مستوى طموحات ، اذ سجل اربعة اهداف فقط كما حافظ على تقليده وتصرفاته المثيرة للجدل واخرها كان توجهه لمنتقديه طالبا منهم ان "يخرسوا" عبر فيديو نشره في حسابه على موقع "اينستاغرام".
وبدأ بالوتيلي مسيرته تحت اشراف المدرب روبرتو مانشيني في انتر ميلان حين كان مدرب ميلان الحالي الصربي سينيسا ميهايلوفيتش في الطاقم التدريبي لـ"نيراتزوري" عام 2007.
وامضى بالوتيلي ثلاثة اعوام مع مانشستر سيتي من 2010 حتى 2013 حيث لعب تحت اشراف مانشيني بالذات، قبل ان يعود الى ايطاليا للدفاع عن جار انتر اللدود ميلان في كانون الثاني/يناير 2013 ثم انضم الى ليفربول الصيف الماضي.