قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أفادت الشرطة التشيلية أنها عثرت على جثة المدرب والناقد الرياضي إدواردو بونفاليت مقتولاً، الجمعة الماضية &في أحد فنادق العاصمة التشيلية في بلدة بروفيدنسيا.

وذكر موقع "أيلغراغوفيشيلي" التشيلي، أنّ إدواردو بونفاليت، البالغ من العمر 60 عاماً الذي امتهن التعليق التلفزيوني والنقد الرياضي واشتهر بانتقاداته القوية للاعبين، قد عثر عليه ميتاً في غرفته بأحد فنادق العاصمة التشيلية سانتياغو، وأنّ سبب الوفاة هو الموت شنقاً، في حين قالت وسائل إعلام أخرى أنّ التحقيقات أشارت إلى عدم استبعاد آخرين ساهموا في وفاته ، بينما أفادت مصادر بإن الناقد الرياضي كان يعاني من الإكتئاب الذي جعله يقدم على الانتحار بعد أن نما إلى علمه إصابته بمرض السرطان .
&
ورفض قائد الشرطة في تشيلي هوغو انسولزا التعليق على الحادثة خلال حديثه مع إذاعة "كوبيراتيفا" مكتفياً بالقول إن ظروف موته جزء من التحقيق، حيث قال:"أنا غير قادر على إعطاء مزيد من المعلومات".
&
واشتهر اللاعب السابق إدواردو بانتقاداته المثيرة للجدل في تشيلي، وكان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي واحداً من ضحاياه بعدما وجه إليه في إحدى المرات انتقادات لاذعة خاصة في بطولة كوبا أميركا إلى جانب الأوروغوياني إدينسون كافاني والتشيلي أرتورو فيدال .
&