قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يتواجه الغريمان التقليديان الزمالك، بطل الموسمين الاخيرين وبطل الدوري، مع الأهلي الاثنين في نهائي مسابقة كأس مصر لكرة القدم في قمة متوترة.
&
ويدخل الفريقان الى الموقعة وسط توتر بين معسكري الفريقين بعد التصريحات التى هاجم فيها رئيس الزمالك مرتضى منصور ادارة النادي الاهلي وجماهيره، ورد فعل جمهور الاهلي الغاضب في مدرجات ملعب مختار التتش في تمارين الفريق امس السبت.
&
ويسعى الزمالك لمواصلة مسيرته الناجحة محليا هذا الموسم والفوز باللقب للعام الثالث على التوالي وإنهاء العقدة التي لازمته في السنوات الأخيرة اذ لم يتمكن من الفوز على الاهلي منذ 21 ايار/مايو 2007 (2-صفر).
&
ويراهن الأهلي بقيادة مديره الفني فتحي مبروك على العامل النفسي والتفوق الواضح في المواجهات المباشرة خلال السنوات الأخيرة، وهو يمني النفس باستغلال الوضع المهزوز نسبيا لغريمه الذي تعرض ومدربه البرتغالي جوسوالدو فيريرا لانتقادات عقب مباراته مع سموحة في نصف نهائي الكأس حيث قدم أسوأ عروضه على الإطلاق وصعد إلى النهائي بفضل تألق الحارس محمود عبد الرحيم "جنش" في ركلات الترجيح.
&
ويفتقد الزمالك في مباراة الاثنينلجهود لاعب الوسط إبراهيم صلاح لإصابته بتمزق في العضلة الضامة.
&
ويسعى الاهلي الى تعويض خسارته معركة الدوري امام الزمالك والفوز على غريمه الازلي ما سيمنحه دفعة معنوية قوية قبل السفر لجنوب افريقيا تمهيدا لمواجهة أورلاندو بايرتس في ذهاب نصف نهائي كأس الاتحاد الافريقي، فضلا عن ترسيخ نفسه عقدة للزمالك الذي لم يفوز على منافسه على صعيد الكأس منذ عام 1959 حين تغلب عليه في المباراة النهائية 2-1.