قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكدت محكمة التحكيم الرياضي الجمعة الحكم الصادر عن الاتحاد الدولي باستبعاد الاتحاد البلغاري لرفع الاثقال من المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية الصيف المقبل في ريو دي جانيرو بسبب وجود العديد من حالات المنشطات.
&
في المقابل، الغت المحكمة الغرامة المالية التي فرضها الاتحاد الدولي لرفع الاثقال وقيمتها 500 الف دولار.
&
وكان الاتحاد الدولي قرر في تشرين الثاني/نوفمبر استبعاد الرباعيين البلغار من المشاركة في اولمبياد 2016، وفرض غرامة مالية بقيمة 500 الف دولار على اتحادهم الذي تقدم مطلع كانون الاول/ديسمبر باستئناف لهذا القرار.
&
وطالب الاتحاد البلغاريفي استئنافه بالغاء التدابير المعلنة من قبل الاتحاد الدولي منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الماضي والتي اضيف اليها منع مشاركته بدورة الالعاب الاولمبية للشباب عام 2018.
&
وجاءت قرارات الاتحاد الدولي على خلفية ثبوت تناول 11 رباعا بلغاريا مادة ستانوزولول المحظورة خلال معكسر اقيم في تبيليسي مطلع 2015 استعدادا لبطولة اوروبا، وسيبقى هؤلاء الرباعون موقوفين لمدة 4 سنوات.
&
وليست المرة الاولى التي يضبط فيها الرباعون البلغار بالجرم المشهود، ففي 2008 سحبت بلغاريا ممثليها من اولمبياد بكين، وفي 2000، سحبت منهم 3 ميداليات ذهبية للسب عينه.