قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عاود النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة،&ممارسة هوايته المفضلة والمتمثلة في هز شباك&اتلتيكو مدريد، وتمكن من تسجيل هدف فريقه الثاني في المباراة التي حسمها الفريق الكاتالوني وفض شراكة الصدارة معه بالفوز عليه 2-1 على ملعب "كامب نو" في افتتاح المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الاسباني.

وفي الوقت الذي كان فيه اتلتيكو مدريد متقدما في النتيجة بهدف كوكي في الدقيقة العاشرة، نجح البرغوث الأرجنتيني في تعديل النتيجة في الدقيقة 30، قبل أن يضيف الأوروغوياني لويس سواريز هدف الفوز في الدقيقة 38.

ونجح ميسي في إدراك التعادل عندما استغل كرة زاحفة من جوردي البا داخل المنطقة فسددها بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى، موقعا على الهدف الثاني عشر له هذا الموسم.

وبات ميسي هو اللاعب الذي سجل أكبر عدد من الأهداف ضد اتليتيكو مدريد في التاريخ، وبات فريق العاصمة الإسبانية الضحية المفضلة للنجم الأرجنتيني النجم الذي رفع رصيده من الأهداف في مرمى الروخي بلانكوس إلى 25 هدفا في 28 مباراة خاضها في مواجهتهم في مختلف المسابقات منذ بداية مسيرته الكروية.

ونجح ميسي بذلك في التفوق على تيلمور زارا في قائمة أكثر اللاعبين الذين سجلوا في شباك أتلتيكو مدريد، حيث سجل 23 هدفا.

ويأتي فريق إشبيلية في المركز الثاني في قائمة أكثر الفرق استقبالا لأهداف ميسي بـ 24 هدفا، يليه ريال مدريد بـ 21 هدفا، ثم تأتي فرق أتلتيك بلباو وأوساسونا بـ 19 هدفا.

أما أبرز ضحايا ميسي من حراس مرمى اتليتيكو مدريد، فكان البلجيكي تيبو كورتوا الذي استقبل 6 أهداف، يليه جان أوبلاك بـ 4 أهداف قابلة للزيادة، مع العلم أنه يتساوى في عدد تلقيه للأهداف مع ديفيد دي خيا وغريغوري كوبيه، في حين استقبل روبرتو كويلار هدفان، واستقبل مويا وكريستيان أبياتي وليو فرانكو هدفا في كل منهما.

&