قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يسعى الوحدات حامل اللقب الى تاكيد انطلاقته القوية عندما يلتقي مع سحاب الخميس على ملعب الملك عبدالله الثاني في عمان في المرحلة الثانية من الدوري الاردني لكرة القدم.

وكان الوحدات ضرب بقوة في المرحلة الاولى بفوز كبير على البقعة بثلاثية نظيفة.

وتفتتح المرحلة الأربعاء، فيلتقي منشية بني حسن مع الأهلي على استاد الأمير علي بالمفرق، وذات راس مع الحسين على استاد الأمير فيصل بالكرك، والبقعة مع الصريح على استاد البتراء بعمان، ويلعب الخميس ايضا الجزيرة مع شباب الأردن على استاد عمان الدولي، والرمثا مع الفيصلي على استاد الحسن في اربد.

ويدرك الوحدات أهمية مواجهته لسحاب الذي أخفق في المحافظة على تقدمه بهدف أمام شباب الأردن وخسر بهدفين.

ويرفع الوحدات شعار الفوز للمحافظة على الصدارة المبكرة ولمصالحة جماهيره التي قاطعته في المرحلة الأولى، فيما يدرك سحاب أن أي نتيجة غير فوزه تعني البقاء مبكرا في دائرة القلق والخطر.

وتشكل هذه المباراة مواجهة مرتقبة بين المدربين العراقي عدنان حمد المدير الفني للوحدات والوطني إسلام ذيابات المدير الفني لسحاب، وكلاهما يعتبر المواجهة صعبة على لاعبي الفريقين.

وستكون مواجهة الجزيرة وشباب الأردن غدا بين فريقين سجلا انطلاقة ناجحة في المرحلة الأولى وبالتالي فمعنوياتهما عالية بعد فوز الاول على الفيصلي 1-صفر، والثاني على سحاب 2–1 ما يعطي قيمة إضافية للقاء وكون الفائز سينفرد بالصدارة.

وستكون الحال كذلك خلال مواجهة منشية بني حسن والأهلي فكلاهما احتفل في المرحلة الأولى بفوز مثير: الأهلي على الرمثا 1–صفر، والمنشية على ذات راس 2–1، ما يمنح الفائز بينهما فرصة حقيقية للمنافسة المبكرة.

ويطمح الحسين المنتشي بفوزه على الصريح 2–صفر، الى فوز آخر على حساب مستضيفه ذات راس الذي يعاني من صدمة الخسارة المبكرة أمام المنشية.

ويتطلع الحسين الى فوز يبقيه في دائرة القمة وقد يمنحه صدارة منفردة، وذات راس الى تعويض خسارة المرحلة الأولى والابتعاد عن شبح المركز الأخير.

ويلتقي الجريحان البقعة مع الصريح في قمة ساخنة لتعويض خسارتيهما في المرحلة الاولى.

وستكون أنظار عشاق الكرة الأردنية شاخصة صوب القمة المبكرة التي تجمع الخميس في اربد بين فريقين مرشحين للقب هما الرمثا وضيفه الفيصلي وكلاهما سقط في المرحلة الاولى، وبالتالي يرصدان الفوز رغم صعوبة المهمة في مواجهة مدربين عراقيين ثائر جسام (الفيصلي) وأكرم سلمان (الرمثا).