قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قبض الأنصار على الصدارة بعدما واصل صحوته وألحق أول خسارة بالعهد هذا الموسم 4-2 على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت أمام زهاء الفي متفرج، السبت في قمة المرحلة السابعة من الدوري اللبناني لكرة القدم.

وزاد هذا الفوز الانصاري المستحق من إثارة البطولة وقلصت الفوارق الى نحو كبير بين الاندية المتنافسة، لا سيما الصفاء حامل اللقب وقد يلحق بهم النجمة اذا تابع انتفاضته حيث سيواجه طرابلس العنيد الاحد.

وحفلت المباراة بالإثارة منذ بدايتها حيث كان الأنصار الطرف الأفضل نسبيا، إذ اعتمد المدرب الصربي زوران بيسيتش على تشكيلته الاعتيادية بوجود علي الأتات وربيع عطايا والعاجي كريست ريمي في الوسط وعلاء البابا في الهجوم مدعومين بمحمد قرحاني وحسن شعيتو "شبريكو" عبر الأطراف.

في المقابل، بدا لافتا إبتعاد نجوم العهد عن مستوياتهم المعروفة لاسيما خط الدفاع فضلا عن أداء الحارس محمد حمود المتواضع والذي كان سببا رئيسا في الخسارة.

وافتقد الفريق بشدة لقائده وصانع ألعابه عباس عطوي "أونيكا" برغم وجود الأوغندي دينيس ايغوما وهيثم فاعور وأحمد زريق الذين قدموا جهودا كبيرة من دون مساندة.

وبعد مضي 13 دقيقة من البداية افتتح مدافع الأنصار الدولي معتز بالله الجنيدي التسجيل من تسديدة يسارية قوية من داخل المنطقة الى قلب المرمى مستغلا خطأ من الحارس حمود.

وبعد دقيقة واحدة عزز نجم "الأخضر" ربيع عطايا النتيجة بعدما حول الكرة برأسه الى الشباك مستغلا سوء تقدير الحارس حمود للكرة اثر عرضية أرسلها علاء البابا (14).

وتحرك فريق العهد سعيا لتدارك الموقف وقلص الفارق عبر مهاجمه النيجيري كبيرو موسى من تسديدة من داخل المنطقة وسط اعتراضات من لاعبي وإداريي الأنصار بحجة وجود تسلل (17).

وأدرك حسين دقيق التعادل للعهد بعدما انسل من بين مدافعي الأنصار وسدد الى الزاوية اليسرى لمرمى حارس الأنصار حسن مغنية إثر بينية طويلة من هيثم فاعور (33).

ولم تدم فرحة الفريق سوى أربع دقئق اذ استعاد الانصار تقدمه المستحق عبر نجمه عطايا الذي روض الكرة على صدره وسددها الى الزاوية اليسرى لمرمى حمود بعد تمريرة مميزة من البابا (38).

وتابع الانصار أفضليته في الشوط الثاني في حين واصل العهد ضياعه، وسير لاعبوه المباراة بهدوء وسدد العاجي كريست ريمي لورينيون كرة قوية ارتدت من القائم الايمن (61).

وبعدها بدقيقتين، أضاف البرازيلي برونو سميث كاماراغوس هدف الانصار الرابع من تسديدة قوية الى قلب المرمى بعد تمريرة من المتألق عطايا (63)، وسط ذهول فريق العهد ومدربه الالماني روبرت ياسبرت الذي أحس بحراجة موقفه وحاول تدارك الامور مجددا من دون ان يفلح خصوصا بعدما أكمل الفريق اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد حسين دقيق لنيله الإنذار الثاني (68). كما أكمل الأنصار المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد عمر عويضة من (86).

واستعاد الراسينغ نغمة النتائج الايجابية وحقق فوزا هاما على مضيفه الاجتماعي طرابلس 1-صفر على ملعب طرابلس البلدي أمام الف متفرج.

ولم يستغل الاجتماعي تفوقه في الشوط الأول من حيث السيطرة والفرص التي تألق في صدها حارس "القلعة البيضاء" محمد سنتينا خصوصا ضد انفراد اللاعب محمود مقصود.

وفي الشوط الثاني اختلفت الأمور وسيطر لاعبو المدرب موسى حجيج على المجريات وحسم النتيجة عبر لاعب وسطه محمد جعفر من تسديدة من داخل المنطقة، مستغلا خطأ مدافعي الاجتماعي في ابعاد الكرة (52).

وتابع الاجتماعي الدقائق الأخيرة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه محمد فتوح لعرقلته لاعب الراسينغ البرازيلي كايرو دي اندراده المنفرد. واعترض نادي الاجتماعي على الأداء التحكيمي.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- الانصار 14 نقطة من 7 مباريات

2- العهد 13 من 6

3- الصفاء 13 من 7

4- السلام زغرتا 13 من 7

5- النبي شيت 10 من 6