قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف النجم الألماني مسعود أوزيل أنه تفاجئ من فوز منتخب بلاده الساحق على البرازيل في نصف نهائي كأس العالم الذي أقيم في بلاد السامبا صيف عام 2014.

وكانت ألمانيا قد فجرت مفاجأة من العيار الثقيل ليس بسبب فوزها على أصحاب الأرض والجمهور بل للنتيجة الكبيرة التي استقبلتها الشباك البرازيلية واستقرت على سبعة أهداف مقابل هدف يتيم منها خمسة أهداف بعد نصف ساعة فقط على انطلاق المواجهة اللاتينية-الأوروبية.

وقال أوزيل في فيديو نشرته قناة أرسنال الإنكليزي على موقع التواصل الاجتماعي "يوتيوب" إن كافة اللاعبين وهو من ضمنهم كانوا متفاجئين لافتاً إلى أن النتيجة كان تشير إلى 4/0 بعد مرور 20 دقيقة على انطلاق المباراة مؤكداً أن لاعبي الماكينات الألمانية كانوا يتساءلون:"ما الذي يحدث هنا".

وأوضح أنه عندما تلعب مباراة كبيرة وتجد كل من حولك من جماهير ولاعبين وجهاز فني يبكون بشدة لا يمكنك ألا تشعر بما يشعرون من ألم وحسرة.

وأشار إلى أنه ذهب إلى المدافع البرازيلي ديفيد لويز وأخبره بأنه يعتذر حقاً واصفاً البرازيل بـ"البلد الرائع" ولديها "ِشعب طيب".

ونجح المنتخب الألماني في العودة إلى بلاده متوجاً بكأس العالم للمرة الرابعة في تاريخه بعد الفوز على نظيره الأرجنتيني بهدف نظيف في المباراة النهائية بفضل ماريو غوتزه الذي سجل هدف الانتصار في الشوط الإضافي الثاني.