قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

 عرض اللاعب الدولي الإيسلندي السابق إدور جوديونسون نفسه على إدارة نادي شابيكوينسي البرازيلي، مساهمة منه في إعادة احياء الفريق الذي فقد 19 لاعباً من تعداده خلال تحطم الطائرة التي كانت تقله، الأسبوع الماضي، في طريقها إلى كولومبيا لمواجهة نادي أتلتيكو ناسيونال في نهائي كأس "سود أمريكانا" لكرة القدم.

ودعا المهاجم السابق لنادي برشلونة الإسباني، إدارة نادي شابيكوينسي، للتعاقد معه مجاناً، وذلك من خلال تغريدة بصفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

إدور جوديونسون، البالغ من العمر 38 عاماً، والذي سبق له اللعب أيضاً لفريق تشيلسي الإنكليزي، تمنى، في سياق متصل، أن يعيد نادي شابيكوينسي شراكته مع الأسطورة البرازيلية "رونالدينيو".

وعرض جوديونسون على رونالدينيو فكرة اللعب لشابيكوينسي كمساند له في محنة الفريق وجماهيره، وبالفعل فقد رحب النجم البرازيلي السابق بتلك الفكرة، حيث أشار وكيل أعماله وشقيقه إلى أنهما مستعدين للتحدث مع إدارة شابيكوينسي من أجل الوصول إلى حل يسمح لرونالدينيو الاستمرار في احتراف رياضة كرة القدم و العودة للعب بالدوري البرازيلي منذ رحيله عن نادي فلامينغو في عام 2015.