قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جدد رئيس نادي باريس سان جرمان ناصر الخليفي ثقته بلاعبيه والمدرب الاسباني اوناي ايمري، بعد تعادل فريق العاصمة الفرنسية مع لودوغوريتس البلغاري 2-2 في الجولة الاخيرة من دوري ابطال اوروبا، وتنازله عن صدارة مجموعته لصالح ارسنال الانكليزي.

وقال الخليفي لشبكة "بي ان" الرياضية "المركز الاول كان هدفنا خصوصا باننا كنا متصدرين قبل مباراتنا الاخيرة" التي اقيمت الثلاثاء على ملعب "بارك دي برنس" في باريس، وادرك فيها الفريق الفرنسي التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

اضاف "نشعر بخيبة امل من المباراة، من النتيجة ومن نوعية اللعب. ارتكبنا خطأين واهدرنا نقطتين وتنازلنا عن المركز الاول. صحيح باننا تأهلنا لكن كان يتعين علينا الفوز في هذه المباراة".

وتابع "الجميع مصاب بخيبة أمل، اللاعبون، الجهاز الفني، والجماهير ... وهذا أمر طبيعي، لأننا كنا نستحق الفوز"، مضيفا "خلقنا العديد من الفرص ولكن يجب علينا رفع مستوانا".

اضاف "كنت اتوقع من اللاعبين ان يلعبوا بطريقة افضل لكننا سننسى هذه المباراة وسنركز جهودنا على المواجهة القوية ضد نيس في الدوري وامل ان ارى ردة فعل". وختم "اثق بلاعبي فريق وبالمدرب".

وكان لسان حال ايمري مماثلا وقال "انها خيبة امل كبيرة لا سيما بعد مباراتنا ضد ارسنال في لندن (2-2). كان فريقي يستحق الفوز في هذه المباراة والبقاء في صدارة المجموعة".

وتابع "اذا نظرنا الى النتيجة نجد بانها سيئة لكن اذا اخذنا في الاعتبار سير المباراة فقد حصلنا على الكثير من الفرص لكننا افتقدنا الى الفعالية امام المرمى". 

ويمر باريس سان جرمان في فترة صعبة لا سيما بعد سقوطه المذل امام مونبلييه صفر-3 في الجولة الاخيرة من الدوري الفرنسي وهو يحتل المركز الثالث بفارق 4 نقاط عن نيس مفاجأة الموسم والذي يحل ضيفا عليه في نهاية الاسبوع.