قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يواجه 7 لاعبين خطر الإيقاف عن اللعب مع مختلف أنديتهم الأوروبية بعدما هددهم الاتحاد الكاميروني لكرة القدم باللجوء إلى الاتحاد الدولي للعبة"فيفا" في حال تمسكهم بقرار عدم المشاركة مع منتخب "الأسود غير مروضة" في نهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم المقررة في الغابون من 14 يناير إلى 5 فبراير من السنة القادمة.

وقال البلجيكي هوغو بروس بروس، مدرب منتخب الكاميرون، في بيان له : "وضع هؤلاء اللاعبون مصلحتهم قبل مصلحة المنتخب الوطني ويحتفظ الاتحاد الكاميروني بحق اتخاذ إجراء بحق اللاعبين بما يتناسب مع لوائح الفيفا".

ويمكن للاتحاد الكاميروني لكرة القدم مطالبة الاتحاد الدولي (الفيفا) بإيقاف اللاعبين على مستوى الأندية خلال فترة اجراء المسابقة الإفريقية

ويتعلق الأمر بكلٍ من: جويل ماتيب( ليفربول الإنكليزي) و أندريه أونانا (أياكس أمستردام الهولندي ) وغي رولان ندي أسيمبي (نانسي الفرنسي) وآلان نيوم (وست بروميتش ألبيون الإنكليزي) ومكسيم بوندجي (بوردو الفرنسي) وأندريه-فرانك زامبو أنجيسا (أولمبيك مرسيليا الفرنسي) وإبراهيم أمادو (ليل الفرنسي).

وتم استدعاء اللاعبين السبعة هذا الشهر في تشكيلة أولية تضم 35 لاعبا تحسباً للمشاركة في البطولة الإفريقية، حيث ستلعب الكاميرون في المجموعة الأولى إلى جانب البلد المنظم، الغابون ، و وبوركينا فاسو وغينيا بيساو.

وقال اللاعب جول ماتيب في بيان إنه لا يريد اللعب للكاميرون في الوقت الحالي بسبب "تجربة سيئة" مع الجهاز الفني السابق.

ولم يشارك ماتيب المولود في ألمانيا مع منتخب الكاميرون في أي مباراة منذ كأس العالم في البرازيل، لكن بروس، الذي تولى تدريب المنتخب في فبراير الماضي، ذهب لمقابلته مرتين في محاولة لإقناعه بالعودة إلى المنتخب الوطني.

ومن جهته ،أبلغ نيوم المدرب بورس بأنه يود البقاء في وست بروميتش ليحافظ على مكانه في الفريق، وهو نفس التبرير الذي قدمه ب أمادو وندي أسيمبي وأونانا وزامبو أنجيسا.

أما بوندجي، الذي لم يلعب مع الكاميرون من قبل، فقال إنه يضع نصب عينيه اللعب لمنتخب فرنسا.

يُشار أنّ الاتحاد الكاميروني لكرة القدم سيعلن عن تشكيلة نهائية من 23 لاعبا لنهائيات "كان 2017" الأسبوع المقبل.