قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&تمكن المهاجم الاوروغوياني لويس سواريز لاعب برشلونة الإسباني من تجاوز المعدلات التهديفية التي حققها المهاجم البرازيلي روماريو خلال موسمه الأول في إستاد الكامب نو في موسم 1993-1994 عندما سجل 32 هدفا &منها 30 هدفا في بطولة الدوري الإسباني.

وبعدما سجل سواريز سوبر هاتريك في مباراة البارسا ضد فالنسيا في ذهاب الدور النصف النهائي من كأس ملك إسبانيا ليرتفع رصيده التهديفي هذا الموسم إلى 35 هدفا في 33 مباراة خاضها في المسابقات الرسمية المحلية و القارية حتى الآن ، ليصل معدله التهديفي إلى أكثر من هدف في المباراة الواحدة.
&
ولا تزال أمام سواريز فرص كثيرة لتوسيع الفارق مع رقم روماريو بداية من مباراة الإياب لمسابقة كأس الملك على إستاد الميستايا ، فضلا عن 16 مباراة في بطولة الدوري تسمح له ببلوغ أكثر من 30 هدفا وبتجاوز رقم روماريو في مسابقة الليغا ، ومباريات دوري أبطال أوروبا ، إذ ان بلوغ البارسا لنهائي صاحبة الأذنين يمنحه فرصة خوض سبع مباريات آخرى .
&
هذا ويتصدر سواريز حالياً ترتيب هدافي الدوري بـ 19 هدفا مناصفة مع المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد.
&
وكان روماريو قد لعب بألوان البارسا من صيف عام 1993 وحتى يناير من عام 1995 ، حيث تألق في موسمه الأول و توج بلقب هداف الدوري الإسباني قبل ان يتراجع مردوده التهديفي ويقرر العودة إلى نادي فلامنغو البرازيلي.
&
و في وقت اكتفى روماريو بإحراز لقب الدوري الإسباني ووصافة دوري أبطال أوروبا مع البلوغرانا ، فان سواريز نال خمسة ألقاب في موسمه الأول فقط مع فريقه الكتالوني .