قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أبدى أسطورة كرة القدم الهولندية يوهان كرويف سعادته البالغة لدى رؤيته ركلة الجزاء الخادعة التي نفذها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وأنهاها زميله لويس سواريز في مباراة برشلونة أمام سيلتا فيغو في الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني.

وقال يوهان كرويف في تصريحات صحفية إنه في هذه الحقبة لم تكن هذه الفكرة لتراود أحد اللاعبين مضيفاً أن كرة القدم هكذا لعبة ممتعة وهذا ما يفعله ميسي يستمتع ويجعل الناس تستمتع.
وأبدى استغرابه ودهشته لبعض الأقاويل التي تشير إلى أن برشلونة أهان سيلتا فيغو بتسديده ركلة الجزاء بهذه الكيفية قائلاً:"كيف ستكون إهانة والضيف قدم أداء رائعاً".
وأشار إلى أنه من الإحجاف عدم الاعتراف بالمباراة الكبيرة التي قدمها سيلتا فيغو حيث كان الحارس التشيلي لبرشلونة كلاوديو برافو من المتألقين في اللقاء بعدما أنقذ فرصتين أو ثلاثة.
وكان ميسي قد فاجأ الجميع بتنفيذه ركلة جزاء مثيرة وغريبة حيث رفض تسديدها بشكل مباشر على مرمى سيلتا فيغو وإنما مررها بلمسة خفيفة إلى زميله الأوروغوياني لويس سواريز الذي أودع الكرة في الشباك بنجاح.
وأعادت ركلة الجزاء الخادعة ما فعله يوهان كرويف مع فريقه أياكس أمستردام عام 1982 حيث مرر ركلة الجزاء إلى زميله جيسبر أولسن الذي أعاد له الكرة من جديد ليودع الكرة في الشباك ويحرز هدفاً في مرمى هيلموند سبورت.
شاهد الفيديو :