قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تتواصل مشاكل اللاعب الدولي البرازيلي نيمار مع سلطات الضرائب في بلده، بحيث تم تجميد مروحية تابعة له، تبلغ قيمتها 3.8 مليون دولار.

وكشفت صحيفة "استاداو" البرازيلية السبت، أنّ الوكالة الوطنية للطيران المدني في البرازيل، جمدت طائرة مروحية مملوكة لنجم نادي برشلونة الإسباني، نيمار دا سيلفا، في إطار القضية المرفوعة ضده والمتهم فيها بالتهرب الضريبي.

وأوضحت ذات الصحيفة البرازيلية أنّ المروحية التي يقدر ثمنها بـ3.8 ملايين دولار لم تكن مشمولة في قائمة الأموال التي اعلن القضاء البرازيلي تجميدها ونشرت في 15 من شهر فبراير الجاري.&

وعلى غرار الأموال والأصول التي تم تجميدها في السابق، يمكن للمهاجم البرازيلي استخدام المروحية، لكنه لن يتمكن من بيعها حتى تصدر الدائرة السابعة في محكمة "سانتوس" الفيدرالية، التي تنظر القضية، قراراً بذلك.

ويهدف قرار تجميد بيع الأصول لتأمين المدفوعات الضريبية المستحقة على اللاعب والغرامات التي قد تقررها المحكمة في القضية المتعلقة بانتقاله إلى برشلونة في يونيو 2013، قادماً من نادي سانتوس البرازيلي.

وبحسب وكالة الأنباء الإسبانية فإنّ قيمة الأصول التي جمدها القضاء البرازيلي لنيمار وأسرته تصل إلى 192.7 مليون ريال (48 مليون دولار).

وتطالب النيابة البرازيلية نيمار بدفع حوالي 63.6 مليون ريال (16 مليون دولار) في صورة ضرائب غير معلنة في صفقة انتقاله من سانتوس لبرشلونة.