قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيكون بايرن ميونيخ حامل اللقب والمتصدر في زيارة روتينية الى ملعب كولن يوم السبت في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الالماني لكرة القدم والتي تفتتح الجمعة بقمة مرتقبة بين شالكه وبوروسيا مونشنغلادباخ اللذين يتنافسان على مقعد في دوري الابطال الموسم المقبل.
&
على "راين اينرجي شتاديون"، يبحث بايرن عن المحافظة اقله على فارق النقاط الخمس الذي يفصله عن ملاحقه وغريمه بوروسيا دورتموند عندما يحل ضيفا على كولن في مباراة تبدو في متناوله تماما خصوصا في ظل المعنويات المرتفعة جدا للاعبيه بعد تأهلهم الاربعاء الى الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا بفوزهم على يوفنتوس الايطالي وصيف البطل 4-2 بعد التمديد في لقاء كانوا متخلفين خلاله صفر-2.
&
ويقاتل النادي البافاري في موسمه الاخير مع المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا الذي سينتقل الموسم المقبل لمانشستر سيتي الانكليزي، على ثلاث جبهات اذ بلغ ايضا نصف نهائي مسابقة الكأس المحلية حيث سيتواجه مع فيردر بريمن على ارضه في 19 نيسان/ابريل المقبل.
&
"اربعة اهداف ضد فريق ايطالي. يا لها من نتيجة!"، هذا ما قاله غوارديولا بعد الفوز على يوفنتوس بفضل البديلين الاسباني تياغو الكانتارا والفرنسي كينغزلي كومان، مضيفا: "لا اعلم كم حصل هذا الامر في التاريخ، ان يسجل فريق الماني اربعة اهداف ضد فريق ايطالي. كانت مباراة رائعة بالنسبة للمشجعين".
&
ويمني غوارديولا النفس بان يودع بايرن بلقبه السادس في المسابقة القارية الام في ثالث محاولة للمدرب الاسباني قبل الانتقال الى انكلترا لكن تركيزه حاليا يتحول الى المعركة المحلية مع بوروسيا دورتموند الذي عاد الى اجواء المنافسة، مستفيدا من سقوط النادي البافاري على ارضه للمرة الاولى هذا الموسم وكان ذلك في المرحلة الرابعة والعشرين ضد ماينتس (1-2) قبل ان يكتفي في المرحلة التالية بالتعادل مع فريق المدرب توماس توخل.
&
وتصب جميع المعطيات في مصلحة رجال غوارديولا خلال مباراة السبت لان بايرن خرج فائزا من المواجهات الخمس الاخيرة مع كولن الذي يعود فوزه الاخير على النادي البافاري الى 5 شباط/فبراير 2011 (3-2 على ارضه)، كما ان منافسه لم يحقق الفوز سوى مرة واحدة في المراحل الخمس الاخير ومرتين في المراحل التسع الاخيرة.
&
ومن جهته، يحل دورتموند الاحد ضيفا على اوغسبورغ في مباراة يبحث من خلالها فريق توخل عن المحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة العاشرة على التوالي، وتحديدا منذ سقوطه امام كولن 1-2 في 19 كانون الاول/ديسمبر الماضي.
&
ولن تكون المباراة سهلة على دورتموند في ضيافة فريق قابع في منطقة الخطر التي يبتعد عنها حاليا بفارق 3 نقاط فقط، خصوصا انها تأتي بعد ثلاثة ايام على زيارته لملعب توتنهام الانكليزي الذي يحل عليه ضيفا الخميس في اياب الدور الثاني من مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" (فاز ذهابا 3-صفر)، علما بان الفريق الاصفر والاسود يقاتل ايضا على ثلاث جبهات لانه بلغ نصف نهائي الكأس المحلية حيث يخوض اختبارا صعبا للغاية ضد مضيفه هرتا برلين ثالث ترتيب الدوري حاليا والذي يخوض اختبارا سهلا نسبيا على ارضه ضد انغولشتات قبل الاختبار المفصلي الاحد المقبل على ارض مونشنغلادباخ الذي ينافسه على المركز الثالث المؤهل مباشرة الى دوري الابطال.
&
لكن على مونشنغلادباخ التركيز اولا على ما ينتظره الجمعة في افتتاح المرحلة قبل التفكير بنادي العاصمة لانه سيتواجه مع مضيفه شالكه الذي يتخلف عنه بفارق نقطة فقط في المركز الخامس.
&
وستكون المباراة قوية تماما لان شالكه لا يريد خسارة مباراة اخرى ضد فريق ينافسه على المشاركة في المسابقة القارية الام الموسم المقبل، وذلك بعد خسر في المرحلة السابقة امام هرتا برلين صفر-2 ما جعله متخلفا عن المركز الثالث بفارق 4 نقاط.
&
وستكون المباراة ثأرية لفريق غيلسنكيرشن لان مشواره في مسابقة الكأس المحلية انتهى في الدور الثاني على يد مونشنغلادباخ بالذات بالخسارة امامه بين جماهيره على "فيلتنس ارينا" بنتيجة صفر-2 في اواخر تشرين الاول/اكتوبر الماضي.
&
وفي المباريات الاخرى، يلعب السبت هامبورغ مع هوفنهايم، وفيردر بريمن مع ماينتس، وفولفسبورغ مع درامشتات، واينتراخت فرانكفورت مع هانوفر، على ان يلتقي الاحد شتوتغارت مع باير ليفركوزن السابع والباحث عن الابقاء على حظوظه بدوري الابطال الذي يبتعد عنه حاليا بفارق ثلاث نقاط فقط.