قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اتهم اللاعب ريان شوكروس قائد فريق ستوك سيتي الإنكليزي، النجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، بتدمير مسيرته الكروية مع المنتخب الإنكليزي وإنهائها قبل أن تبدأ.

ولعب مدافع ستوك سيتي البالغ من العمر 28 عاما 16 دقيقة فقط بقميص المنتخب الإنكليزي، وذلك خلال المباراة الأولى له مع منتخب الأسود الثلاثة والتي كانت أمام المنتخب السويدي في نوفمبر من عام 2012، وهي المباراة الودية التي تمكن خلالها إبراهيموفيتش من تسجيل ثلاثة أهداف ليقود منتخب بلاده للفوز بنتيجة 4-2.

وهذه المباراة هي الأولى والوحيدة لشوكروس مع المنتخب الإنكليزي، مع العلم أن ابراهيموفيتش سجل فيها أهدافه الثلاثة خلال 12 دقيقة، ليتم استبعاد شوكروس بعد تلك المباراة، ما جعله يضع اللوم على العملاق السويدي في استبعاده عن المنتخب الإنكليزي.

وقال شوكروس في مقابلة مع صحيفة "تليغراف" البريطانية: "أنا بمثابة النكتة في عائلتي، رجل واحد تسبب في تدمير مسيرتي الدولية خلال 10 دقائق”.

&وأضاف مازحا "انهم يقولون باستمرار أن زلاتان دمر حياتي! سنحت لي الفرصة، وأنا لا أعتقد أن العديد من المدافعين نجحوا في إيقافه".

وتابع قائد فريق ستوك سيتي تصريحاته قائلا: "لقد تم منحي 10 دقائق لإظهار ما يمكنني القيام به، ربما لم أقدم أداء جيد بما فيه الكفاية، كنت ألعب ضد واحد من أفضل المهاجمين في العالم، لقد كان متألقا في ذلك الوقت، مثل هذه الأمور تحدث دائما".

وأبدى شوكروس رغبته في العودة من جديد لتمثيل المنتخب الإنكليزي بالنظر إلى ما يقدمه مع فريقه ستوك سيتي، وقال: "أعتقد أن أدائي مع ستوك سيتي جيد بما فيه الكفاية للحصول على دعوة لمنتخب إنكلترا، حتى الآن الدعوة لم تصل".

شاهد أهداف مباراة السويد وإنكلترا