قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيتجدد الموعد بين لويس إنريكي مدرب برشلونة وزين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، وهذه المرة ليس كلاعبين وإنما كمدربين لقطبي الكلاسيكو لأول مرة.

ويخوض مدرب ريال مدريد الكلاسيكو الأول بالنسبة له كمدرب مع الفريق الملكي بعد أن شارك فيه كلاعب لسنوات عديدة، وذلك حين يحل ضيفا على برشلونة في الجولة الـ 31 من الليغا مساء السبت.

وبمناسبة الكلاسيكو الأول لزيدان كمدرب، أعادت وسائل الإعلام الإسبانية بث شريط فيديو تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه زيدان وهو يتشاجر مع لويس أنريكي، خلال مباراة الكلاسيكو التي أقيمت في نيسان/أبريل 2003.

وأثار إنريكي الجدل في مباراة الكلاسيكو التي جمعت الفريقين على ملعب ساتياغو برنابيو، حيث أنه أحرز هدفا في المباراة التي إاتهت بالتعادل 1-1 ولكنه تشاجر مع أسطورة ريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان، علما أنه أن كان قبلها لاعبا للنادي الأبيض.&

وبدأت الواقعة بعد مخاشنة حصلت ما بين زيدان ومدافع الفريق الكاتالوني كارلس بويول، حيث اعترض إنريكي على زيدان ودخلا في عراك بالأيدي قبل أن يشتعل فتيل المشاجرة بين بقية لاعبي الفريقين.

يشار على أنه خلال الفترة التي قضاها لويس انريكي بقميص ريال مدريد عندما كان لاعبا للفريق الابيض، وتحديدا في موسم 94-95 كان انريكي حاضرا في المباراة التي اكتسح فيها ريال مدريد غريمه برشلونة بخماسية نظيفة ونجح في تسجيل أحد الأهداف الخمسة.

وكانت تلك الخسارة الثقيلة تحت قيادة المدرب يوهان كرويف على رأس الجهاز الفني لنادى برشلونة في ذلك الوقت، ولكن الآن إنريكي يعود إلى ملعب ساتياغو برنابيو كمدرب لبرشلونة وليس كلاعب.

شاهد الفيديو:

&