قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يسعى كل من وست هام يونايتد وضيفه مانشستر يونايتد الى تعويض خيبة املهما في الابتعاد عن مركز مؤهل الى مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم الموسم المقبل، عندما يلتقيان الاربعاء في لندن في مباراة معادة من الدور ربع النهائي لمسابقة كأس انكلترا.

وكان الفريقان تعادلا 1-1 قبل شهر في المباراة الاولى على ملعب "اولدترافورد" في مانشستر، حيث منح الفرنسي ديميتري باييه التقدم لوست هام (68)، ورد عليه مواطنه انطوني مارسيال (83)، واضطرا الى خوض مباراة ثانية لتحديد المتأهل وهذه المرة على ملعب ابتون بارك.

ويلتقي المتأهل في الدور نصف النهائي على ملعب ويمبلي مع ايفرتون، فيما تجمع مباراة نصف النهائي الاخرى بين كريستال بالاس وواتفورد.

وتعتبر المسابقة المنقذ الوحيد لموسم الفريقين اللذين تضاءلت حظوظهما في المنافسة على بطاقة مؤهلة الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، فمانشستر يونايتد يحتل المركز الخامس برصيد 53 نقطة وتلقى خسارة مذلة وموجعة امام مضيفه توتنهام صفر-3 اول من امس الاحد وبات يتخلف بفارق 4 نقاط عن مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع المؤهل الى الدور التمهيدي للمسابقة القارية العريقة.

ولا تختلف امور وست هام السادس بفارق نقطة واحدة عن مانشستر يونايتد حيث سقط في فخ العادل امام جاره اللندني ارسنال 3-3 بفضل هاتريك لعملاقه اندي كارول.

وتشكل المسابقة اهمية كبيرة بالنسبة الى مدرب مانشستر يونايتد الهولندي لويس فان غال كي يضمن بقاءه على رأس الادارة الفنية للشياطين الحمر حتى نهاية عقده الموسم المقبل وذلك في حال التتويج بلقبها للمرة الثانية عشرة في تاريخه والاولى منذ عام 2004.

وقال فان غال: "انها الفرصة الاخيرة للتتويج بلقب هذا الموسم وبالتالي فهي مهمة للاعبين والنادي والمدرب والجماهير".

واضاف "استفاد وست هام من يوم راحة اضافي، لكننا اثبتنا سابقا ضد ارسنال ومانشستر سيتي (في البريمر ليغ) ان ذلك لا يشكل عائقا بالنسبة لنا وتمكننا من الفوز عليهما، اتمنى ان نستعيد لياقتنا ومعنوياتنا، لان الخسارة (امام توتنهام) كانت قاسية. ولكن الجميع يعرف ان هذه المسابقة هي الفرصة الاخيرة لنا".

وقد يدفع فان غال غدا بهدافه الدولي واين روني الذي تعافى من اصابة في الركبة ابعدته عن الملاعب منذ 13 شباط/فبراير الماضي.

وخاض روني 61 دقيقة في مباراته مع فريق تحت 21 عاما ضد ميدلزبره امس الاثنين امام عيني فان غال.

وتشكل عودة روني خبرا سارا للفريق وجماهيره ومدربه في ظل المباريات الحاسمة التي تنتظره في نهاية الموسم، خصوصا ان مانشستر يونايتد سجل 5 اهداف فقط في مبارياته الثماني الاخيرة.

ويتطلع وست هام الى اللقب الثالث في المسابقة والاولى منذ عام 1980.