قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حيا الايطالي كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي الانكليزي "تصميم وذهنية" لاعبيه بعد نجاحهم في التتويج بلقب الدوري الانكليزي الممتاز مخالفين التوقعات رأسا على عقب.

وتوج ليستر سيتي باللقب بعد تعادل توتنهام منافسه المباشر مع تشلسي 2-2 مساء امس الاثنين في ختام المرحلة لاسادسة والثلاثين، ليتقدم عليه بفارق 7 نقاط قبل نهاية الدوري بمرحلتين.

وعاش ليستر سيتي فترة خيالية، فقبل 12 شهرا كان يكافح للهرب من الهبوط ، ودخل الموسم خارج دائرة الترشيحات للمنافسة على اللقب وحظوظه كانت 5000/1، اذ انه كان ينافس من اجل البقاء، لكنه قلب التوقعات بعروض قوية ولاعبين اعطوا افضل ما عندهم وفي مقدمتهم المهاجمان الدوليان المتألقان جيمي فاردي والجزائري رياض محرز، ومعهما الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل والدولي الانكليزي داني درينكووتر والفرنسي نغولو كانتي والجامايكي ويس مورغان والالماني روبرت هوث ومارك البرايتون وغيرهم.

ونقل موقع ليستر سيتي الرسمي على الانترنت عن رانييري قوله "انا فخور جدا. انا سعيد جدا للاعبين، لرئيس النادي، لجميع العاملين في ليستر سيتي، جميع انصارنا وسكان ليستر".

ويعتبر التتويج انجازا شخصيا لرانييري (64 عاما) الذي لم يسبق له ان احرز لقبا محليا كبيرا والذي لم يلق تعيينه مطلع الموسم الحالي حماسا كبيرا من البعض.

وكشف رانييري "لم اكن اتوقع حصول هذا الامر عندما وصلت الى هنا. انا شخص براغماتي، كنت فقط اريد الفوز مباراة بعد مباراة ومساعدة لاعبي فريقي على تطوير مستوياتهم. لم يخطر ببالي اطلاقا ان نصل الى ما وصلنا اليه".

وتابع "كان اللاعبون رائعين، تركيزهم، تصميمهم وذهنيتهم الرائعة ساهمت بتحقيق المستحيل".

واوضح "في كل مباراة كانوا يكافحون من اجل بعضهم البعض وكنت اعشق رؤية هذا الامر. انهم يستحقون ان يتوجوا ابطالا".

وسيتم تسليم كأس البطولة الى لاعبي ليستر سيتي بعد مباراتهم السبت المقبل ضد ضيفهم ايفرتون.