قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا تضامنه مع الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف الموقوفة مؤقتا من قبل البرلمان وسلفها لويس ايناسيو لولا دا سيلفا.

ونشر النجم الأرجنتيني السابق عبر صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، صورة له وهو يحمل قميص المنتخب البرازيلي وكتب عليه رقم 18 واسم "لولا".

وأرفق مارادونا الصورة بعبارة كتبها بثلاث لغات وهي الإسبانية والإيطالية والإنكليزية، وجاء فيها: "أنا جندي لدى لولا وديلما روسيف".

من جهتها تقدمت رئيسة البرازيل الموقوفة، بالشكر لمارادونا، وكتبت عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وأيضا "فيس بوك"، بالبرتغالية والإسبانية والإنكليزية، جاء فيها: "مارادونا، شكرا للدعم والمحبة".

وكان القضاء البرازيلي قد أقال الرئيسة ديلما روسيف لقيامها بالتلاعب في الحسابات العامة، وتسل ميشال تامر الرئاسة بالوكالة، وذلك خلال عملية تصويت تاريخية في مجلس الشيوخ انهت حكم اليسار الذي استمر 13 عاما.

جدير بالذكر أن مارادونا عرف عنه مساندته ودعمه لليسار في دول أميركا الجنوبية، حيث كان قريبا من الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو، وكان على علاقة جيدة مع الرئيس السابق لفنزويلا هوغو تشافيز.