قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طالب محامي لاعبة كرة المضرب الروسية ماريا شارابوفا الموقوفة بسبب المنشطات من رئيس الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) بالاعتذار من موكلته بسبب تصريحات "غير محترفة".

وقال المحامي الاميركي جون هاغرتي في بيان له "ان تصريحات رئيس وادا الاثنين تظهر عدم احتراف" مضيفا "العدالة، سواء المطبقة من قبل وادا او القضاء، يجب ان تكون مجردة، بما يتعلق بدخل اي لاعبة".

وكان رئيس وادا كريغ ريدي قال في مؤتمر صحافي في لندن ان ميزانية منظمته السنوية تبلغ 30 مليون دولار، اي اقل مما تجنيه شارابوفا وحدها.

واضاف "يجب على السيد ريدي ان يقدم اعتذاره من ماريا ومن جميع لاعبي كرة المضرب الناجحين، الا اذا كان يريد للناس ان تعتقد ان وادا لها معايير مختلفة للاعبين على اساس الترتيب والدخل".

واوقفت شارابوفا مطلع الشهر الماضي لمدة عامين من قبل الاتحاد الدولي لكرة المضرب بسبب تناولها مادة الميلدونيوم، وهي عبارة عن دواء وضعته وادا في يناير على لائحة المواد المحظورة، وقد استأنفت القرار امام محكمة التحكيم الرياضي (كاس).

وستعرف شارابوفا ما اذا كانت ستشارك ام لا في اولمبياد ريو من 5 الى 21 اغسطس في موعد اقصاه 18 يوليو.

واوضحت محكمة التحكيم الرياضي في هذا الصدد "اتفقت جميع الاطراف على القيام باجراء سريع يسمح للمحكمة بان تصدر قرارها في موعد اقصاه 18 يوليو 2016".

وكانت السلطات الرياضية الروسية اوردت اسم شارابوفا (29 عاما) ضمن المنتخب المشارك في الالعاب الاولمبية الصيفية في ريو دي جانيرو رغم كشف تنشطها في مارس، وتأمل الحسناء الروسية بأن تشارك في الالعاب.