قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يتأكد يوماً بعد يوم، انضمام النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي انتهى عقده رسمياً مع باريس سان جيرمان الفرنسي إلى صفوف مانشستر يونايتد الإنكليزي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وقال مينو رايولا وكيل أعمال النجم السويدي إن موكله إبراهيموفيتش لديه رغبة كبيرة في الانتقام من المدرب الإسباني بيب غوارديولا الذي سيتولى تدريب مانشستر سيتي الإنكليزي بداية من الموسم المقبل.

وأضاف رايولا أن إبراهيموفيتش لا يُسّخّر حياته لرغبة الانتقام مؤكداً أنه من غير المنطقي أن يمتلك إنسان قبرين واحد له والآخر لعدوه في إشارة لمدربه السابق غوارديولا.

وكان غوارديولا قد أبعد إبراهيموفيتش عن تشكيلة برشلونة وطالبه في صيف 2010 بالرحيل عن ملعب كامب نو بعد ارتداء الدولي السويدي قميص الفريق الكتالوني لمدة موسم واحد فقط وهو ما اعتبره إبرا إهانة كبيرة بحقه.

وكان برشلونة قد ضم إبراهيموفيتش إلى صفوفه في صيف 2009 في صفقة تضمنت رحيل الكاميروني صامويل إيتو إلى إنتر ميلان الإيطالي بالإضافة إلى 56.5 مليون جنيه استرليني قبل أن يتم بيعه بعد موسم واحد إلى ميلان بـ24 مليون باوند فقط.

وأجبرت تصريحات رايولا المتعلقة بمستقبل موكله السويدي بعد نهاية مشوار منتخب بلاده المشارك حالياً في كأس أمم أوروبا وسائل الإعلام البريطانية ومن بينها صحيفة الميرور على تسليط الضوء على مضمونه.

ورأت الصحيفة البريطانية أن تصريحات رايولا تعد تأكيداً إضافياً على النجم السويدي سوف يدافع عن ألوان مانشستر يونايتد بعد انتهاء يورو 2016.