على الرغم من أنّ العديد من التقارير والمعطيات تشير أنّ اللاعب الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفتيش سيلعب في الموسم القادم ضمن نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي إلّا أنّ وكيل أعماله مينو رايولا، عاد، اليوم الأحد، ليبقي "السوسبانس" حول المستقبل الرياضي للنجم السابق لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقد أكد ماريو رايولا، أنّ الوجهة القادمة لموكله لم يتم تحديدها بعد، وأنّ الإعلان عنها لن يتم قبل نهاية  مشوار منتخب السويد في بطولة أمم أوروبا لكرة القدم "يورو2016" المتواصلة حالياً بفرنسا إلى غاية 10 يوليو القادم.
 
وقال رايولا، في تصريح لبرنامج "تيلي فوت"لقناة "تي أف 1" الفرنسية، رداً على سؤال حول النادي الجديد لإبرهيموفيتش:" أنا اتخذت قراري، لكن هو( يقصد ابرا) لم يتخذه بعد..فهو منشغل تماماً باليورو، فإحتراماً منه لليورو و لبلده و لمدرب المنتخب، يجب عليه أن يركز على ذلك".
 
واعترف رايولا في نفس الصدد أنّ نادي مانشستر يونايتد سيكون خياراً جيداً بالنسبة له ولموكله السويدي، حين قال:" مانشستر يونايتد فريق كبير بمدرب كبير ( البرتغالي جوزيه مورينيو)".
 
يُشار أنّ ابراهيموفيتش سيكون حراً من أي التزام بداية من الفاتح يوليو القادم، بعد نهاية عقده رسمياً مع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الذي حمل ألوانه لأربعة مواسم كاملة.