قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طالب الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري قائد المنتخب الأول ليونيل ميسي بضرورة العدول عن قرار اعتزاله لعب كرة القدم على الصعيد الدولي عقب خسارة لقب كوبا أميركا.

وكتب رئيس الأرجنتين على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر":"أشعر بالفخر بمنتخبنا أكثر من أي وقت مضى. أتمنى أن تستمر لسنوات مديدة البهجة برؤية أفضل لاعب في العالم".

وتأتي تصريحات رئيس الأرجنتين العاشق لكرة القدم ضمن حملة كبيرة على "تويتر" تطالب البرغوث ليونيل ميسي بعدم الرحيل وإثنائه عن قرار الاعتزال دولياً.

وانتشر وسم "لا ترحيل ليو" كالنار في الهشيم في الأرجنتين عقب قرار قائد المنتخب بالاكتفاء باللعب مع فريقه برشلونة في الفترة المقبلة مُنهياً صفحة "التانغو" إلى الأبد.

وطالب ماكري لاعبو المنتخب بعدم الحزن موجهاً لهم شكره الشديد على إمتاعه لافتاً إلى أنه فخور بشدة بالفريق واللاعبين الكبار خامتاً كلامه بأنها "هذه هي كرة القدم".

وكانت تقارير صحفية أرجنتينية قد أكدت قيام الرئيس الأرجنتيني بالاتصال هاتفياً بأفضل لاعب في العالم ووعده بأنه سيتم حل كافة المشاكل خاصة المتعلقة بالاتحاد المحلي لكرة القدم.

وكانت تشيلي قد كررت إنجازها للعام الثاني على التوالي بإسقاط الأرجنتين ببركلات الترجيح بعد انتهاء الأشواط الأصلية والإضافية بالتعادل السلبي في البطولة التي أقيمت في الولايات المتحدة الأميركية بمناسبة نسختها المئوية.